هدايا السيسي في رمضان .. ذهب وتاكسي ويد ممدودة للجيش الأبيض المصري

هدايا السيسي في رمضان
هدايا السيسي في رمضان

 

حين أمسك طارق علام بالمايك محاولا استعادة برنامجه كلام من دهب، وجد الكاميرا تأخذه ومن خلفه جيش من القائمين على البرنامج إلى وجوه في أمس الحاجة لبعض المال.. تحول (كلام من دهب) إلى برنامج يتحايل على الظروف من أجل المساعدة.. فقط دعم مالي ضخم مقدم من الرئيس عبد الفتاح السيسي يذهب يوميا للبسطاء، لكن هل قطار هدايا الرئيس في شهر رمضان توقف عند هذه المحطة؟

اقرأ أيضا|تجديد الدعوة| نفحات رمضان تعالج الجفاء وقطيعة الأرحام


بالطبع لا.. اعتاد السيسي مع كل يوم جمعة الخروج في جولة يطلع بنفسه خلالها على المشروعات القومية، ثم فجأة وبدون أي ترتيب يتوقف ليتحسس أحوال الناس ومن يصيبه الرزق يجد الرئيس حاملًا هدية له تُسلم في الحال.


وما بين (الدهب) و(هدايا أخرى)، ينطلق قطار من نوع آخر إلى الأطباء محمل بهدايا للجنود المجهولة في الجيش الأبيض المصري.. أطباء وممرضون يقفون على جبهة كورونا ولا ينساهم رئيسهم.

هداية السيسي
بدأت الفكرة عندما قرر الرئيس السيسي أن يزور أهالي عزبة الهجانة ، ووجد بأن هناك بعض النواقص التي تحتاجها بيوت تلك العزبة.


وبالفعل قرر الرئيس السيسي مد عزبة الهجانة بالبطانيات والطعام واللوازم الأساسية تحت شعار «هدية السيسي»

وليس هذا بحسب ، فقبل حلول شهر رمضان المبارك ، أعلن الإعلامي الكبير طارق علام، أنه يجهز لبرنامج جديد في رمضان تحت اسم «هدية الرئيس» على فضائية المحور، طوال شهر رمضان المبارك، والذي يقدم جوائز يومية بقيمة 200 ألف جنيه.
وكان من ضمن السيدات اللاتي حصلن على هدية السيسي ، هي السيدة سوسن أحمد أحمد عصر من المرج ، وهي مريضة القلب والسكر والضغط ولديها ٤ بنات وولدين ، آخرهم بنت قد تزوجت من قبل لقاءها بطارق علام بحوالي ١٥ يوم .
وظهر على سوسن علامات الشقى والتعب ، فسألها علام ، ماذا تحتاجين في الفترة المقبلة، فقالت له سوسن « أتمني أن أسدد ديوني لأني زوجت ابنتي منذ ١٥ يوم».
فسألها علام «كم مرة ذكر فبأي إلاء ربكما تكذبان بصورة الرحمن ».
 وقالت سوسن : «٣١ مرة».
فأعطاها علام حقيبة مكتوب عليها «هدية السيسي» ، وطلب منها أن تسدد ديونها وأن تقوم بشراء الدواء الخاص بها.
لتبكي سوسن قائلة: « أنا استلفت ٢٠ جنيه عشان أجي هنا ، وانا مجتش هنا من أسبوعين».

صاحب الموتوسيكل تسلم تاكسي
ومن أبرز المواقف النبيلة للرئيس السيسي عندما أوقف موكبه لكي يطمئن على راكب موتوسيكل هو ابنه وزوجته وأخيه .
وسأله الرئيس : عن سبب عدم ارتدائه خوذه.
رد عليه الشاب: أنا ماشي واحدة واحده.
فسأله السيسي : انت بتشتغل أيه.
رد الشاب : بشتغل عامل دليفري.
فسأله السيسي: بتكسب كام في اليوم.
قاله الشاب : بكسب ١٠ جنيه ونصف الخدمة اليومية ، بمعني لو بوصل دليفري بأخذ نصف خدمة التوصيل.
فسألة السيسي: محتاج مني أي حاجة
فرد الشاب: « لأ كله مستور شكرا يا ريس ».
ليتفاجأ الشاب بعدها بيوم واحد فقط بأن السيسي قد قام بإعطائه تاكسي هدية باسمه واسم أخيه لكي يعملا عليه، ولتحسين مستواهم الاجتماعي.

هدايا للأطباء
ولم يكتف السيسي بذلك ، حيث اعتاد السيسي منذ أن ضربت البلاد جائحة كورونا ، أن يقدم الهدايا للأطباء المتضررين من أزمة كورونا ، وإعطائهم امتيازات لم تحدث من قبل ، وأخرها ، دخولهم لمتحف الحضارة المصرية بالمجان ، لكل أعضاء الجيش الأبيض.


 بالإضافة إلى زيادة بدل المهن الطبية لتصل ل٧٥ ٪ ، ورفع مكافأة أطباء الامتياز ، لتصبح ٢٢٠٠ جنية بدلا من ٤٠٠ جنية وذلك منذ عام ٢٠٢٠. 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي