«الصحة»: وصول نسبة الإشغال على أجهزة التنفس الصناعي لـ42.1% |فيديو

الدكتور خالد مجاهد
الدكتور خالد مجاهد

 

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الوضع الوبائي الخاص بفيروس كورونا لوحظ فيه ارتفاع تعداد مصابي الفيروس بزيادة مستقرة وغير مفاجئة، وهو أمر في حد ذاته جيد، قائلا: «ده بيحافظ على عدم انهيار المنظومة الصحية، وبنتابع يوميا أعداد السرائر ومنظومة استهلاك الأكسجين».

وأضاف خالد مجاهد ، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «كلمة أخيرة»، المذاع على فضائية «إكسترا نيوز»، أنه ومؤخرا لوحظ زيادة استهلاك منطومة الأكسجين في بعض محافظات الصعيد، وتتابع الدكتور هالة زايد، وزير الصحة، يوميا منظومة استهلاك الأكسجين على مستوى المستشفيات والمحافظات، «لاحظنا زيادة الاستهلاك في بعض المستشفيات، مثل الصعيد، وتم تشكيل لجنة شيفتها كل 6 ساعات بها طبيب وفني أكسجين للتأكد من عدم فتح الأكسجين بطريقة عشوائية ومستمرة».

وأوضح خالد مجاهد أن آخر اجتماع عقدته وزيرة الصحة تابعت فيها منظومة الأكسجين ومراجعة نسب الأشغال، خاصة في مستشفيات الحميات والصدر وذلك لارتفاع نسب الإشغال فيها، مؤكدا انه يوميا بيتم مراجعة توافر مستلزمات المستشفيات والمخزون بالتموين الطبي ومخازن الوزارة وبيتم متابعة التوزيع يوميا على المستشفيات طبقا للاحتياج.

وأكد خالد مجاهد أنه ومع زيادة الأعداد اليومية إلا أن نسب الإشغال لم تزد بحد كبير، حيث إن آخر بيان يومي لنسب الإشغال بالأمس وصلت نسبة الأسرة الداخلية على مستوى مستشفيات الجمهورية 35.6%، ونسب الإشغال للعناية المركزة وصلت لـ70.6%، فيما وصلت نسبة الإشغال على أجهزة التنفس الصناعي 42.1%، «ما زال لدينا سعة سريرية بالنسبة للأسرة الداخلية والرعاية المركزة تتجاوز الـ60% على مستوى المحافظات كمتوسط للإشغال، وهي نسبة مقبولة».

وأشار إلى أن قرار رئيس مجلس الوزراء والذي حمل رقم 1684 لسنة 2020 حول تطبيق ضوابط واشتراطات دخول القادمين من الخارج ينص في مادته الثانية أنه يشترط لدخول البلاد لجميع الوافدين سواء المصريين وغيرهم من الخارج أن يحمل شهادة PCR تفيد بخلوهم من فيروس كورونا، «هذا القرار ساهم بشكل كبير في الحفاظ على جمهورية مصر العربية والشعب المصري من قدوم إصابات من الخارج».

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي