زوجة الشهيد محمد وحيد: البطل تمنى أن يأتي اليوم ويكرمني الرئيس كزوجة شهيد

ريم الصاوي زوجة الشهيد محمد وحيد
ريم الصاوي زوجة الشهيد محمد وحيد

قالت ريم الصاوي أرملة الشهيد محمد وحيد شهيد حادث الواحات في تصريحات خاصة   لـ«بوابة أخبار اليوم»  زوجي كان مختلف من أول يوم في حياتي، ومكنش في حاجه في حياته غير وطنه وأهل بيته .
وأضافت ريم الصاوي أن زوجها الشهيد كان يتمني الشهادة وكان دائما يوصيني بالأولاد  وكأنه حاسس بالموت .

وأوضحت أن أولادي فخورين بوالدهم كل يوم وبحاول أكمل مسيرته متابعًا: «كل هدفه أن مصر تعيش بأمان، وأعظم حاجة في حياته أنه كان يحس أن بلده بأمان».
وأكدت أنه كان بيحب عيد الشرطة وكان  دائما يشاهد الرئيس السيسي في كل عام وهو يكرم أهالي الشهداء، موضحا أنه كان يريدني أن أقف أمام الرئيس السيسي وأتكرم أمامه وأنال هذا الشرف .
وأوضحت زوجة الشهيد أنه استشهد بعد 40 يوما من أداء مناسك الحج.
وعلقت ريم الصاوي علي مسلسل «الاختيار2»  أنها فخورة بتسليط المسلسل علي معركة الواحات، مضيفا أن المسلسل اختصر جزء كبير من حياة زوجات الإبطال والحياة القاسية التي تعيشها هذه الأسر .

اقرأ ايضا|بعد ذكرها في «الاختيار 2».. تعرف على قصة اختطاف النقيب محمد الحايس
وكان  مسلسل «الاختيار2»  سلط الضوء علي الشهيد محمد وحيد الذي استشهد أثناء عملية تطهير بؤرة الواحات حيث تلقى إصابة نارية أودت بحياته.
الشهيد محمد وحيد من أبناء مدينة المنيا، وهو نجل اللواء وحيد حبشى نائب مدير أمن السويس الأسبق، عمل بعد تخرجه من كلية الشرطة معاون مباحث بقسم شرطة المنيا، ثم انتقل للعمل بوحدة مباحث مركز المنيا، وآخر محطاته بجهاز الأمن الوطنى بالقاهرة، ونال الشهادة أثناء عملية تطهير بؤرة الواحات حيث تلقى إصابة نارية أودت بحياته.

وأعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها السبت 21 أكتوبر 2017، استشهاد 17 من رجال الشرطة "12 ضابطًا، 4 مجندين ورقيب شرطة"، وإصابة 13 آخرين، ومقتل وإصابة 15 إرهابيًا خلال مأمورية الجمعة.

كما سلطت الحلقة 14 من مسلسل الاختيار 2 علي شخصية الإرهابي محمد منصور الطوخي الملقب بـ"أبو عبيدة"، والذي يعد أحد أخطر العناصر الإرهابية، التي اتخذت القاهرة الكبرى مكانا لتنفيذ أعمالها الإرهابية.
تولى الإرهابي محمد منصور الطوخي منصب قائد المجموعة التي كانت تضم هشام عشماوي، وهو يعد من أخطر العناصر الإرهابية.

شارك الإرهابي في اعتصام رابعة في 2013، ثم هرب إلى سيناء حيث انضم إلى تنظيم أنصار "بيت المقدس"، تم تكليفه بتشكيل خلية إرهابية في القاهرة لاستهداف الضباط وأفراد الشرطة والقضاة، بالإضافة إلى المنشآت الشرطية والعسكرية، بحسب تحقيقات القضية 21947 لسنة 2014 جنايات مدينة نصر أول.

كان على علاقة قوية بقائد تنظيم جماعة أنصار بيت المقدس الإرهابي، ويدعي توفيق محمد فريج زيادة، الذي قتل في العريش في إحدى المواجهات الأمنية.

وكان قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، قد رصد تردد أبو عبيدة على إحدى الشقق السكنية بمنطقة عين شمس .

وعقب تقنين الإجراءات وأثناء محاولة ضبطه خلال سيره بتلك المنطقة بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاه قوات الأمن من سلاح ناري كان بحوزته، وبدورها قامت قوات الأمن بإطلاق النار عليه، ولقي مصرعه في الحال.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي