أمين الفتوي بدار الإفتاء يشرح الفرق بين العفو والمغفرة

 خالد عمران أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية
خالد عمران أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية

 

قال خالد عمران، أمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية، إن العفو فى التعاملات أكبر عند الله وهو سبحانه العفو والغفور، مشيرا إلى أن الله يعفو ويصفح ويسامح ويقى عباده ويتجلى على عباده بكل ألوان العفو.

اقرا ايضا .. أفراح وزغاريد أمام سجن الزقازيق بعد العفو الرئاسي عن ١٧٤ سجينا بالشرقية

وأضاف «عمران» خلال لقائه ،على فضائية «mbc مصر» أنه إذا وقع الذنب ورجع العبد إلى الله وتاب عنه ودخل عليه سبحانه وتعالى غفر الذنب وقبل التوبة،  مشيرا  إلى أن الله عندما يغفر أى يستر ما حدث ولكن العفو شامل كل مراحل أى من قبل ان يحدث الذنب.

وأشار «أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية» إلى أن المغفرة ستر بعد ما يحدث من ذنب، فالله من رحمته يغفر الذنوب لمن يرجع إليه ولكن لمن يعقد النية وكثرة الاستغفار، مؤكداً أن الله أكرم من أن يرى عبده يستغفر فلا يغفر ويتوب ولا يتقبل منه.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي