وزير الخارجية الفلسطيني يقوم بجولة أوروبية تتركز على الانتخابات

رياض المالكي
رياض المالكي

بدأ وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الأحد 18 أبريل، جولة في عدد من العواصم في القارة الأوروبية، حيث ستبدأ اللقاءات غدًا الاثنين في بروكسل بلقاءات مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية الوزير جوزيف بوريل، ووزير الخارجية البلجيكي.

وقالت الخارجية الفلسطينية إن الجولة تأتي لاستكمال الجهد الدبلوماسي الفلسطيني لوضع المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي والدول كافة أمام مسؤولياتها لضمان إجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية بدون أية عراقيل أو عقبات بما في ذلك إجراءها في القدس انتخابًا وترشيحًا، ولحشد الدعم والتأييد الدوليين للانتخابات أولًا، وللضغط على دولة الاحتلال لوقف جميع إجراءاتها وممارساتها التي من شأنها عرقلة إجراء الانتخابات في القدس ثانيًا.

وأضافت الخارجية الفلسطينية أن المالكي سيؤكد لمراكز صنع القرار ولنظرائه في تلك الدول على تمسك الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية والقوى السياسية الفلسطينية على إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، وعلى حرص الكل الفلسطيني على إنجاز هذا الاستحقاق الديمقراطي الوطني، كما سيوضح لها جميع الممارسات وعمليات القمع التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحق المقدسيين وفعالياتهم الانتخابية، بما في ذلك منع الاجتماعات الانتخابية وإغلاق أماكن تلك الاجتماعات واعتقال المرشحين ومنع عقد المؤتمرات الصحفية الخاصة بالمرشحين في القدس.

وأشارت الخارجية إلى أن المالكي سيؤكد أن إجراء الانتخابات في القدس هو خط أحمر لا يمكن تجاوزه، وأن القيادة الفلسطينية على استعداد لخوض معركة القدس حتى النهاية بصفتها عاصمة دولة فلسطين وجزءًا لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام ١٩٦٧، وفقًا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي