مقبرة الطفلة «ريماس» ضحية حداد دكرنس تتزيين باللون الأخضر وفانوس رمضان

 مقبرة الطفلة ريماس
 مقبرة الطفلة ريماس

زينت أسرة الطفلة ريماس محمد جلال، التي دفعت حياتها على يد حداد بعد فشله في اغتصابها، مقبرة ابنتهم بمدينة دكرنس بالدقهلية وإعادة طلائها باللون الأخضر ووضع فانوس رمضان عليها.

وكان ذئب بشري يعمل حداد قد استدرج الطفلة البالغة من العمر 8 سنوات من منطقة منشية السيد محمود بمدينة دكرنس بزعم شراء حلوى لها، وحاول اغتصابها وعندما استغاثت وفشل في الاعتداء عليها، قام بطعمها عدة طعنات قاتله خشية افتضاح أمره .

اقرأ أيضا| إحالة 37 من العاملين بمدينة المطرية بالدقهلية للتحقيق

الأسرة قامت بتزيين المقبرة والشارع المؤدي لها، وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء رأفت عبد الباعث، مدير الأمن إخطارا الأسبوع الماضى من مأمور مركز  دكرنس بالواقعة.

تمكن فريق البحث بإشراف اللواء مصطفى كمال مدير المباحث بالتنسيق مع  فرع الأمن العام من ضبط المتهم والاعتراف تفصيليا بجريمته وتم إحالته للنيابة التي قررت حبسه على ذمة التحقيق .

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي