عز الدين نجيب: عكاشة كان يعتبر كل قيادة في وزارة الثقافة وزيرا في موقعه

عز الدين نجيب
عز الدين نجيب

في نهاية فاعليات اليوم الأول من مؤتمر "مئوية ثروت  عكاشة" والذي افتتح صباح اليوم برعاية وزير الثقافة الدكتور إيناس عبدالدايم وزير، وأمانة الدكتور هشام عزمى أمين عام المجلس الأعلى للثقافة.
جاءت الجلسة الأخيرة التي تناولت الحديث عن "ثروت عكاشة والفن" تحدث فيها الدكتور عز الدين نجيب في ورقته والتي تحمل عنوان " ثروت عكاشة فارس لم يترك جواده"عن ذكريات عمله بوزارة الثقافة والعمل بقصر "عائشة فهمي" كما تذكر كلمة دكتور عكاشة له وزملائه من الشباب بأن يكون كلا منهم وزير ثقافة في موقعه، وبالفعل صدقوا الحلم كما وصف وتعاملوا بكل الحب والأخلاص في مواقعهم، كما استطاعوا أن يصمدوا أمام كثيرا من الأحباطات والعراقيل والرفض من البعض لوجود قيادات شابة في الوزارة.

اقرأ أيضا| وزيرة الثقافة: الإبداع يلعب دوراً هاماً في بناء الإنسان ومواجهة التطرف

وعن دور عكاشة مع الفنانين التشكليين قال إنه وقف معهم في أحلك فترات التربص والأحباط، ووفر لهم الأماكن المناسبة فقام بتحويل عدة مباني أثرية لتكون مراسم للفنانين التشكليين، كذلك جعل الواجهة الأخري لتلك المباني مراكز لتعليم الحرف التقليدية. 

ثم رشحه عكاشة  لرئاسة "قصر المسافر خانة"، وعن منح التفرغ قال إن عكاشة أقرها لأول مرة في أوائل الستينيات لأنه كما وصفه كان يهتم بالمبدع إنسانيا كما يهتم به إبداعيا.

وعن دور عكاشة في الملف النوبي قال نجيب إن عكاشة كان نصير النوبة وأهلها، فشعر بهم وأراد بكل السبل والخطوات التي اتخذها في هذا الملف أن يعيد إليهم امجادهم وتراثهم وحضارتهم، وختاما قال نجيب: «الهوية المصرية للفن التشكيلى ترسخت وتحققت في عصر هذا الرجل دون شك».

وحول  "دور ثروت عكاشة في المسرح" تحدث المخرج عصام السيد، قائلا: ثروت عكاشة أراد أن يقيم نهضة مسرحية حقيقية، فأقام ١٠ فرق مسرحية لكي تقوم بتغطية إرسال التليفزيون وقتها.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي