بمشاركة 350 مصرفيًا.. اختتام منتدى «تحديات الامتثال ومكافحة الجرائم المالية»

افتتاح مؤتمر اتحاد المصرفى
افتتاح مؤتمر اتحاد المصرفى

شهدت مدينة شرم الشيخ فعاليات، منتدى "تحديات الامتثال ومكافحة الجرائم المالية" الذي نظمه الاتحاد العام للمصارف العربية، برعاية محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، في مدينة شرم الشيخ.

 وأقيم المنتدى برعاية محافظ البنك المركزي  ورئيس اتحاد بنوك مصر، محمد الأتربى، وبالتعاون مع وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ومجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبمشاركة مجلس وزراء الدخلية العرب.

حضر فعاليات الافتتاح، اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، وبمشاركة طارق فايد عضو اتحاد المصارف العربية وعضو اتحاد بنوك مصر.

 وشارك البريد المصرى بوفد رفيع المستوى برئاسة الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد في منتدى "تحديات الامتثال ومكافحة الجرائم المالية"، وبمشاركة صفوة الخبراء ورجال المصارف والمال والاقتصاد من ٣٥٠ مصرفيًا.

ويأتي عقد المنتدى في إطار دعم الجهود الحثيثة لتعزيز وظيفة الامتثال والتأكيد على ضرورة العمل على دعم استقلاليتها وإمدادها بالموارد اللازمة لها لمواجهة التحديات التى تواجهها خاصة في مجال مكافحة الجرائم المالية، ومن أهمها جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وبهدف تبادل الخبرات والرؤى، والتعرف على أفضل الممارسات العملية فى هذا المجال.

كما ناقش المنتدى، تحديات تحقيق التوازن بين تطوير الابتكارات فى القطاع المالى والمصرفى وتعزيز الامتثال للتشريعات والضوابط.

كذلك علاقات المراسلة المصرفية وتجنب المخاطر وارتباطها بالجرائم المالية، وسبل تعزيز هذه العلاقات، وسبل حماية البيانات فى المصارف والأمن السيبرانى.

وناقش المنتدى، مواجهة عمليات غسل الأموال وجرائم تمويل الإرهاب المرتبطة باستخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة، وطرق تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الإنذار المبكر عن مخاطر عدم الامتثال.

وارتكزت أهداف المنتدى، على تسليط الضوء على المخاطر التى تواجهها المجتمعات جراء ارتكاب الجرائم المالية وأثرها على استقرار الأنظمة المالية، وأفضل السبل لزيادة فعالية مكافحتها خاصة فى ضوء الابتكارات والتقنيات المالية الحديثة، وتأثير جائحة انتشار فيروس كورونا على الجرائم المالية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي