توقعات وول ستريت بشأن مبيعات السيارات الكهربائية والذاتية القيادة

 السيارات الكهربائية
السيارات الكهربائية

قالت بلومبرج إن مجموعة من المتخصصين في وول ستريت، توقعت أن تؤدي مبيعات السيارات الكهربائية والذاتية القيادة، إلى رفع القيمة السوقية لشركتي "آبل" و"تيسلا" إلى 3 تريليونات دولار لكل منهما، بحلول عام 2030.

 

اقرا ايضا| «قبل الإعلان عنها بأيام»... آلية حساب أسعار البنزين الجديدة

 

وترى كاثي وود، من شركة "آرك انفستمنت مانجمينت" أن هناك فرصة 50% أن تحقق "تيسلا" القيادة الذاتية بالكامل في غضون 5 سنوات، بينما قال جيم سوفا، من شركة "سيتي غروب"، إن تطوير سيارة "آبل" يمكن أن يعزز مبيعات الشركة بمقدار يصل إلى 15% بعد عام 2024.

 

وقال كبير مسؤولي الاستثمار في"بيربوس انفستمنت"، غريغ تايلور، إن "تيسلا" هي أفضل مثال لمخزون الزخم الذي يدور فعلياً حول التفاؤل بالمستقبل، والتفاؤل بما يمكنهم فعله بكل الأشياء التي يعملون عليها.

 

وعلى العكس من ذلك، أصبحت شركة "آبل" تقريباً هي السهم الدفاعي الجديد، إذ أنها الشركة التي تمتلك واحدة من أفضل الميزانيات العمومية، وعندما يشتري الناس في السوق، فإنهم يشترون "آبل".

 

وكانت كاثي وود، آخر من توقع أن تصل "تيسلا" إلى درجة لا تصدقها العين، بعد أن رفعت توقعات سعر سهمها إلى 3 آلاف دولار، ما منح الشركة تقييماً يقارب 3 تريليونات دولار.

 

وتوقع بيير فيراجو، وهو محلل في "نيو ستريت"، أن تبلغ القيمة السوقية لشركة صناعة السيارات الكهربائية من 2.3 تريليون دولار إلى 3.3 تريليون دولار بحلول عام 2030.

 

وارتفعت أسهم "تيسلا" بقيمة 2.3% لتصل إلى 670 دولاراً، الاثنين، ما منحها قيمة سوقية تبلغ نحو 643 مليار دولار.

 

وقال الشريك المؤسس لمركز "داتا تريك" للأبحاث، نيكولاس كولاس: "يجب أن تكون القيمة السوقية البالغة 3 تريليونات دولار أميركي مستندة على التكنولوجيا وبعض الأدلة الملموسة جداً على أن نموذجها الاقتصادي مربح للغاية".

 

وأضاف: "لذلك أنت لا تصل إلى تريليون دولار، ناهيك عن 3 تريليونات دولار بمجرد الكلام، يمكنك الوصول إلى هذه المبالغ من خلال إظهار الأرقام، ومن خلال إظهار الربح".

 

وبينما تتمتع آبل بسجلٍ حافل في تحقيق أرباح قوية، لا تزال "تيسلا" في المراحل الأولى من ذلك.

 

وحول ذلك يقول كولاس: "تيسلا لم تثبت بعد ربحية بارزة، وهي لا تعمل بالضبط في قطاع يتمتع بربحية بارزة، أنا أفهم سبب حصولها على التقييم الذي تتمتع به".
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي