كنيسة العذراء مريم بسخا.. هنا «طبع المسيح قدمه»

معالم كنيسة العذراء مريم بسخا
معالم كنيسة العذراء مريم بسخا

افتتح الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، واللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، النقطة الثانية في مسار العائلة المقدسة، بعد الانتهاء من مشروع تطويرها، حيث قام بزيارة كنيسة العذراء مريم بسخا بمحافظة كفر الشيخ، وهي أحد مسار العائلة المقدسة بمصر.

 ومن خلال ذلك التقرير ترصد "بوابة أخبار اليوم" أهم المعلومات عن كنيسة العذراء مريم بسخا: 


- تعد منطقة بسخا هي ثاني موقع في مصر ضمن مشروع مسار العائلة المقدسة، وهي من أهم المناطق التي مرت بها العائلة المقدسة في مصر، حيث تم زيارتها في أوائل القرن الميلادى الأول، ومكثت فيها العائلة المقدسة قرابة 3 شهور.


- وتعد كنيسة العذراء مريم بسخا هي أول كنيسة بنيت فى مصر، حيث تم بناء كنيسة "العذراء مريم" فى مدينة "سخا" بمحافظة كفر الشيخ، وسميت الكنيسة بذلك نسبة إلى (بيخا ايسوس) أي قدم السيد المسيح وترجع إلى الحجر الذي طبع عليه قدم السيد المسيح وهو طفل عمره سنتان.


- تضم الكنيسة بقايا أحد الأعمدة الأثرية، وهى عبارة عن تاج حجرى، مكتوب على ظهره كلمة الله، وبعض القائمين على الكنيسة كتبوا تحتها رقم 1، خوفاً من تحطيمها، وبعدها أُخفى الحجر لفترة طويلة، بدفنه تحت الأرض، وتم اكتشافه أثناء الحفر عام 1984.

اقرأ أيضا | خبير آثار يرصد معالم مسار العائلة المقدسة بتل بسطة وشرق الدلتا

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي