استاذ علاقات دولية: إعلان إثيوبيا استعدادها للتفاوض «استهلاك وقت»

وزير الخارجية الإثيوبى
وزير الخارجية الإثيوبى

مروة العدوى


لفتت تصريحات وزير الخارجية الإثيوبى التي أعلنها أمس إلى وجود مقترح مصري سوداني بشأن وساطة رباعية أفريقية في أزمة سد النهضة، وأنهم مستعدون للتفاوض بحسن نية مع السودان ومصر.

 

شاهد أيضا : مصر تظهر «العين الحمرا»: لن نترك حقنا في النيل.. ونحاصر التدخلات التركية

 

وفي هذا الإطار أكد محمد حسين دكتور العلاقات الدولية، أن إثيوبيا تتعنت بعدم تنفيذ أي اتفاقات ملزمة، لافتاً إلى أن مصر تطالب باتفاق ملزم وأن القيادات التنفيذية لن تتراجع عن هذا المبدأ، مشيراً إلى أن الجميع يعي جيداً أن المياه مسألة «حياة أو موت»، ولن نقبل إلا باتفاق ملزم، مؤكداً أن إثيوبيا لن تلتزم بأى اتفاقيات، وأن مقترح الوساطة الرباعية يعد استفزازاً كبيراً من الجانب الإثيوبي؛ حيث إنهم لم يلتزموا بأي وساطة أمريكية ولا أفريقية ولا جنوب أفريقية ولا الاتحاد الأفريقي، فالوساطة الرباعية لن تجدى نفعاً مع إثيوبيا ولا بد من اتخاذ إجراء حاسم، مؤكداً أن الجانب الإثيوبي سيقوم بملء السد في الميعاد الذي يريده.


وتابع: القرارات التي تتخذها إثيوبيا تدفع الجانب المصري إلى اتخاذ قرارات أًحادية، ولن تكون إلا قرارات عسكرية، مؤلمة للجانب الإثيوبي، لافتاً إلى أن الرئيس يؤجل القرار لوقت قصير لوضع استراتيجية محكمة، وأن الحل الأمثل هو الضربة العسكرية، موضحاً أنه ليس أمامنا سواه ولن ترضخ إثيوبيا إلا بالضربة العسكرية، مشيراً إلى أن إثيوبيا في الوقت الحالي تؤكد أنها ستنشئ 7 سدود أخرى، وبذلك يؤكد أنها لن ترضخ لأي من الاتفاقيات، وأن القيادات التنفيذية لن تقبل بما يحدث من قبل الجانب الإثيوبي.  

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي