«الإهانة المميتة».. منتحر بولاق لطخوا وجهه بالشحم فشنق نفسه

صورة أرشفية
صورة أرشفية

 

توصلت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة، إلى تفاصيل مثيرة في واقعة انتحار شاب شنقاً، داخل غرفته في شقة سكنية بمنطقة بولاق الدكرور، وحرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات.

«الإهانة المميتة»


تبين أن الشاب أنهى حياته شنقاً بحبل في سقف حجرته بعد أن تعرض لحفلة ضرب وتعذيب على يد شقيقه وصديقه و3 آخرين بغرض تأديبه، حيث أنهوا حفلة الضرب والتعذيب بتلطيخ وجهه بالشحم وزيت السيارات كجزء من عقاب للشاب على خطئه في حق شقيقه وعدم احترامه حكم جلسة الصلح بينهم التى أقر بالالتزام بها.

اقرأ أيضا|«هدده بالطرد من العمل».. القبض على قاتل خاله بمنشأة القناطر


«التحريات»


ذكرت تحريات المقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور تحت إشراف اللواء محمد عبدالتواب، مدير مباحث الجيزة، أن خلافاً نشب بين المتوفى وشقيقه وأن المتوفى استعان بصديقه للصلح بينهما وعقد جلسة صلح لكن المتوفى بعد الجلسة لم يلتزم بما انتهت إليه الجلسة، حيث قام بسبهم وأكد أنه لن يلتزم بما توصلوا إليه بعد أن أكدوا له أنه هو المخطئ.


«شقيق المتوفي»


أضافت التحريات أن شقيق المتوفى وصديقه استعانوا بـ3 آخرين وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب بغرض تأديبه وإجباره على الالتزام بما اتفقوا عليه ثم لطخوا وجهه بالشحم فدخل في حالة نفسية سيئة وعزل نفسه في حجرته ثم فوجئوا به مشنوقاً في سقف حجرته، وبمناظرة الجثة تبين وجود آثار إصابات في الظهر، كما تبين وجود آثار شحم وزيت على وجهه، وبسؤال شقيق المتوفى لم يتهم أحدًا في التسبب في وفاته، وأرجع سبب انتحاره لمروره بأزمة نفسية بعد أن أغلقوا عليه باب الشقة من الخارج بوضع قفل، ما أدى إلى انتحاره لشعوره بالإهانة.


«تشريح الجثمان»


أمرت النيابة العامة، بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة شاب لقي مصرعه منتحراً، وبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن عقب كشف ملابساتها، كما طلبت التحريات حول الواقعة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي