الخصومة الفاجرة | قطع رأس جاره وتجول بها في القرية.. بسبب ربع متر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

جريمة بشعة، لا يستطيع عقل أن يتخيلها، فسرعان ما ذهبت العقول وسيطر عليها الشياطين، ليرسموا خيوط الجريمة الأبشع في صعيد مصر، التي اهتزت لها القلوب، بعد أن جلس الشقيقان، يرسمان خطتهم  لكي يثأرا لمقتل عمهما، وهما ينتظران اللحظة الحاسمة لتنفيذ الجريمة بعد خلافات الجيرة وفاصل حد أرض طوله ربع متر وتطور الخلاف إلى مشاجرة.

 

ظل المتهمان يراقبان الضحية، حتى جاءت لهما الفرصة، بسير المجني عليه، في منطقة نائية لا يوجد بها مواطنين، وسرعان ما قاما بالتعدي عليه وربطه بالحبال، في ظل توسلات تاجر المواشي، بأن يتوقفوا عن قلته، وأنه لم يؤذي أحد منهم، لكي يكون مصيره القتل، لكن جاءت محاولاته بالفشل، وقام الشقيق الأكبر بذبحه حتى قطع رقبته عن جسده، ثم سار بها يتفاخر وسط المواطنين في قريته بأنه ثأر بيده لمقتل عمه.

 

اقرأ أيضا| «النيابة» تأمر بالقبض على طبيبين بمستشفى جامعي في قنا

 

وفي أقل من 24 ساعة، تم القبض على المتهم الرئيسي في الواقعة، وأمام رجال المباحث، اعترفا بإرتكابهما الواقعة، بدافع الثأر، خاصة بعد أن قام أحد أقارب المجني عليه، بقتل عمه، والحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات، وهو حكم لم يرض به أهل القتيل، مما دفعهم للإنتقام من تاجر المواشي، بعد علمهم أنه الداعم للقاتل في السجن وأنه يقوم بالإنفاق عليه في محبسه، ولم ينكر الواقعة.

 

وحضر المتهم نصر الدين وسط إجراءات أمنية مشددها قادها ميدانيا اللواء هاني عويس نائب مدير أمن قنا واللواء محمود أبو زيد مساعد مدير أمن قنا للمنطقة المركزية ومجموعتين من قوات أمن قنا برئاسة النقيب أحمد ماهر، وعقب صدور الحكم أمر اللواء علاء سليم مساعد أول وزير الداخلية للأمن العام، بسرعة ضبط الشقيق الهارب وفرض إجراءات أمنية مشددة بقرية فاو قبلى حتى لا تتجدد الخصومة الثأرية بين العائلتين.

 

وتم إحالة المتهمين للمحاكمة العاجلة، أمام محكمة الجنايات، التي استدلت الستار على أبشع الجرائم الثأرية التي شهدتها المحافظة، والتي تحدى فيها المتهمين القانون، حيث عاقبت المتهمين بالإعدام شنقا، وبراءة والدهما البشاري إبراهيم حسين «غيابيا»، بعد أن أنكروا تورطه معهم في الجريمة.

 

وصدر الحكم المستشار محمود عيسى سراج الدين رئيس محكمتي الجنايات وأمن الدولة بقنا، وحضور المستشارون سعيد محمد الدسوقي الجزار وشريف عفت مصطفى وأحمد عبد الحي قورة، وبحضور محمد السيد مدير نيابة قسم قنا، وبأمانة سر صلاح فراج وعلاء سلوكة ومحمد صلاح العدوي.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي