قصة صورة | الإوز المصري المنقرض عالميا

قصة صورة | الإوز المصري المنقرض عالميا !!
قصة صورة | الإوز المصري المنقرض عالميا !!

يقول الباحث الأثري الدكتور حسين دقيل، والمتخصص في الآثار اليونانية والرومانية، في دراسة حديثة شيقة بـ "جامعة كوينزلاند" في أستراليا، تناولت بالبحث لوحة أثرية مصرية، نسميها "لوحة إوز ميدوم" ، تم اكتشافُ أمر جديد وفريد، فهيا بنا نتعرف عليه.

وأضاف "دقيل" ، إن بداية " لوحة إوز ميدوم" هي لوحة مصرية قديمة تشتمل على رسم لـ "عدد 6 إوزات" يعود تاريخها لعصر الدولة القديمة منذ ما يقرب من 4600 عام حتى الآن، وتم العثور عليها داخل "هرم ميدوم" ببني سويف عام 1871 أي منذ 150 عاما.

 وكنا دائما نقف أمام هذه اللوحة بانبهار شديد بسبب دقة الرسم، وجمال الألوان، غير أن ما تم اكتشافه حديثا ليدعو للانبهار بشكل أكبر وممتع في نفس الوقت.

روميليو الأسترالى يكشف سر الإوز المصرى

مؤخرا قام عالم الأحياء "أنتوني روميليو" بجامعة كوينزلاند في أستراليا بفحص الإوزات الست، فتبين له أن " إوزات" من الـ 6 هي نوع معروف من الإوز وهي الإوزات الأربع رمادية اللون ، وهي ما تزال موجودة بأوروبا ونصف الكرة الشمالي حتى الآن.

وباستخدام طريقة علمية تعرف باسم (Tobias criteria) وهي طريقة تعمل على إعطاء منظور  آخر للنقوش، استطاع العالم الاسترالي ( الدكتور روميليو) أن يصل إلى أن الإوزتين الأخرتين هما من الطيور التي انقرضت عالميا، وهما الإوزتين ذات اللون الأحمر على الصدر ، بل وتأكد أيضا أنهما تختلفان عن  الإوز الأحمر الذي ما زال مودودا حتى الآن بالعالم وإن كان بينهما بعض التشابه، واتضح له الاختلاف أيضا من خلال الريش الكبير والمميز للأوزتين من أوز ميدوم.

في النهاية قال الدكتور (روميليو) إن التصوير الفني المصري القديم يُعد هو العمل الوحيد الموثق لهذه الطيور على مستوى العالم، حيث يبدوا أنه قد انقرض.

وأضاف أيضا أن مناخ مصر بخضرته ووفرة المياه كان سببا في وجود هذا النوع من الإوز.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي