بعد إبداء مخاوفها.. الخارجية الأمريكية تحث روسيا على احترام حرية المعتقد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

 

أعربت الخارجية الأمريكية عن انزعاجها من التقارير التي تفيد بأن محكمة روسية حكمت على فالنتينا بارانوفسكايا، بالسجن لمدة سنتين وعلى ابنها رومان بارانوفسكي بالسجن ست سنوات في مستعمرة جنائية روسية لممارستهما الدينية.

 وأكد نيد برايس، المتحدث الرسمي للخارجية، أن الحكم على فالنتينا، وهي ضحية سكتة دماغية، وتبلغ من العمر 69 عامًا قاسٍ بشكل خاص، كما أنها المرة الأولى التي تحكم فيها محكمة روسية على امرأة من أجل العقيدة الدينية.

اقرأ أيضا| وزير الخارجية السعودي يتلقى اتصالًا هاتفيًا من نظيره الأمريكي

وأضاف برايس أن قرار المحكمة الروسية أحدث تطور في حملة القمع المستمرة ضد أعضاء الأقليات الدينية في روسيا، منذ أن صنفت المحكمة العليا الروسية منظمة "شهود يهوه "منظمة "متطرفة" في عام 2017 ، حيث سُجن 52 من شهود يهوه بسبب ممارستهم معتقداتهم، بما في ذلك ألكسندر إيفشين، الذي حُكم عليه مؤخرًا بالسجن 7 سنوات.

وحثت الخارجية الأمريكية، روسيا على رفع الحظر الذي فرضته على "شهود يهوه" واحترام حق الجميع في ممارسة حريتهم في الفكر والضمير والدين أو المعتقد.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي