الانتهاء منها خلال سنتين.. تبطين الترع يوفر 5 مليارات متر مكعب مياه

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

هويدا أنور

يُعد مشروع تأهيل و تبطين الترع مشروع قومى، وجه بتنفيذه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لأهميته في توفير نسبة كبيرة من المياه المهدرة داخل الترع وخاصة المتهالكة منها بنسبة كبيرة تصل إلي 5 مليارات متر مكعب، حيث أكد المهندس محمد عبد السلام رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري أن مشروع التبطين كان مصرح له الانتهاء خلال عشر سنوات ولكن أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي ضرورة اتخاذ خطوات جادة وقفزات سريعه لتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي الضخم علي مستوي الجمهورية لضمان وصول المياه إلي نهايات الترع فى التوقيتات المحدده له بالكمية المطلوبة للمزارعين وتم تغير الجدول الزمني بأمر الرئيس لتنتهي منه الحكومة خلال سنتين فقط للحفاظ علي كل نقطة مياه.
وأوضح عبد السلام أن هذا المشروع الرئاسي قد جاء في وقته، حيث أن أطوال الترع تبلغ 33 ألف كيلو متر والمنتهية والمتهالكة منها تصل إلي 7000 كيلو متر علي مستوي الجمهورية والتي تصل تكلفتها إلي 13،5 مليار جنيه علي مستوي 14 محافظة ومنها بني سويف، الأسكندرية، البحيرة، دمياط، بور سعيد، إسماعيلية، كفر الشيخ، الغربي، الدقهلية، الشرقية، القليوبية والفيوم إلي جانب القاهرة والجيزة، مشيراً إلى أن الهدف من هذا المشروع القومي هو تقليل الفاقد من المياه بسبب عوامل كثيرة ومنها نمو الحشائش والمخلفات التي كانت تلقي بالترع لتعوق وصول المياه إلي نهايات الترع إلي جانب مشاكل التربة والرشح والتبخر والتي كانت سبب أساسي في هدر كمية كبيرة من المياه بنسبة لا تقل عن 30% من المياه
وأكد مهندس محمد عبد السلام رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والري أن مشروع التبطين كان مصرح له الانتهاء خلال عشر سنوات ولكن أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي ضرورة اتخاذ خطوات جادة وقفزات سريعة لتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي الضخم علي مستوي الجمهورية لضمان وصول المياه إلي نهايات الترع في التوقيتات المحددة لها بالكمية المطلوبة للمزارعين وتم تغير الجدول الزمني بأمر الرئيس لتنتهي منه الحكومة خلال سنتين فقط للحفاظ علي كل نقطة مياه.
وأكد عمر الدغوغى مدير عام الري بالجيزة  إلى أن الهدف من هذا المشروع القومى هو تقليل الفاقد من المياه بسبب عوامل كثيرة ومنها نمو الحشائش والمخلفات التي كانت تلقى بالترع لتعوق وصول المياه إلى نهايات الترع إلى جانب مشاكل التربة والرشح والتبخر والتي كانت سبب اساسي في هدر كميه كبيره من المياه بنسبه لا تقل عن 30% من المياه.
 

 

اقرأ أيضا

مركز أشمون يطلق أولى حملاته لتطوير القرى.. والأهالي يستقبلونها بالزغاريد
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي