«زراعة النواب» تواجه وزير الري بأزمات تطهير الترع وتجربة القمح المبرد‎

النائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب
النائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب

وجه النائب هشام الحصرى رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب، سؤالا للدكتور محمد عبد العاطى وزير الرى خلال الجلسة العامة لمجلس النواب: "هل هناك آلية لتطهير الترع؟"، مطالبا بحل مشكلة ارتفاع منسوب المياه الجوفية فى واحة سيوة لأنها مشكلة مزمنة، بحسب وصفه. 


جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الأحد برئاسة المستشار حنفى جبالى، و التى شهدت تعقيب النواب على بيان الدكتور محمد عبد العاطى وزير الرى، بشأن أداء وزارته خلال العامين الماضيين. 

وأشار رئيس لجنة الزراعة، إلى أن تجربة القمح المبرد ليس لدينا أى معلومات عن مدى نجاحها، مطالبا بتغطية المصارف داخل الكتل السكنية. 

وكان وزير الري والموارد المائية الدكتور محمد عبد العاطي، طالب مجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، بدعم الوزارة في مواجهة التحديات التي تواجهها من خلال إقرار مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن الموارد المائية والري الجديد.

وقال عبد العاطي خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الأحد برئاسة المستشار حنفي جبالي، إن مشروع القانون يعد بمثابة حجر الزاوية في مواجهة كثير من التحديات التي تواجه الوزارة، ولم يتسنى للمجلس في فصله التشريعي الثاني من إقراره، ونرجو من المجلس الحالي مناقشته.

يشار إلى أن مشروع القانون الجديد يهدف لتحقيق استراتيجية مصر المائية 2017 - 2037، ومنح الحكومة الصلاحيات الكاملة بإزالة كل ما يقع على النيل من تعديات، فضلا عن تغليظ عقوبات التعدي على نهر النيل، وإلزام الدولة بحماية البحار والبحيرات والمحميات الطبيعية.

ونوه وزير الموارد المائية والري إلى إن وزارته قامت في مجال التوعية بالمياه والترشيد للانفاق بأكثر من 500 ندوة للتوعية والتثقيف كما تم في مجال التدريب تدريب أكثر من 150 ألف متدرب ومدرب كما يتم التنسيق مع الأزهر والكنيسة وبعض الوزارات المعنية في هذا المجال مثل وزارة الثقافة وغيرها من أجل التوعية بملف المياة.

كما أشار الوزير، إلى أنه تم إنتاج أفلام للتوعية وتم إنتاج 54 فيلما وثائقيا بـ 3 لغات عربي وإنجليزي وفرنساوي لبعض الدول الأفريقية.

 

واستعرض الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري والموارد المائية، برنامج حماية الشواطئ، مشيراً إلى أنه تمت أعمال لحماية شواطئ في شمال الدلتا، والتى قامت بحماية  منشآت قيمتها 100 مليار جنيه بخلاف أرواح الناس وممتلكاتهم ولولا برنامج الحماية لحدثت كارثة في الأرواح والممتلكات.
 وأضاف الوزير خلال الجلسة العامة للبرلمان اليوم، برئاسة المستشار حنفى جبالى، أنه تم خلال الأربع سنوات الأخيرة حماية شواطئ بطول 48 كيلو وبتكلفة 2 مليار و600 ألف جنيه في حين أنه من عام 1980 وحتى 2014 تم عمل 118 كيلو فقط.

وأضاف الوزير، في مجال حماية نهر النيل تم تعظيم النيل من خلال برنامج ممشى أهل مصر للمحافظات التي علي النيل لتكون متنفسا لأهل مصر كما تم تطوير حدائق القناطر الخيرية وفتحها للجمهورية كما تم العمل على تقنين أوضاع الشركات التي تصرف على نهر النيل وتم محاسبة الشركات المخالفة، كما قامت الوزارة بالعديد من حملات الإزالة منها إزالات على النهر والترع والمصارف بلغت 280 ألف إزالة.

 

شاهد أيضا :-تعرف على شروط ترخيص السيارات في قانون المرور الجديد 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي