بمناسبة عيدها.. تعرف على هدايا «الداخلية» للمواطنين 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

ساعات قليلة، وتحل علينا ذكرى عيد الشرطة، وهو اليوم الذي ضحى فيه رجال الشرطة المصرية بأرواحهم في معركة باسلة ضد بطش الاحتلال الإنجليزي في الإسماعيلية، رافضين الاستسلام لطغيان الاحتلال حتى ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والفداء.


وبهذه المناسبة تقدم الداخلية للمواطنين هدايا عديدة في احتفالات عيد الشرطة، كإجراء سنوي متعارف عليه، مثل منح جميع المحافظات منافذ مبادرة 700 فرع من كبرى السلاسل التجارية، من أصحاب الشركات التجارية، المتخصصة فى تلك المجالات للمشاركة فى المبادرة بتوفير السلع للبسطاء، وتوزيع الهدايا والورود في الشوارع، كما توفر وزارة الداخلية استخراج بعض المواقع الشرطية الخدمية بعض الأوراق الثبوتية للمواطنين بالمجان، وتطوير المواقع الشرطية بما يليق بالواقع المصري، وتوفير كشوفات بالمجان ببعض مستشفيات الشرطة للمواطنين وصرف الدواء ومنح السجناء زيارات استثنائية، تزامنًا مع احتفالات عيد الشرطة 69.

اقرأ ايضا|ضحوا بأرواحهم فداءًا لوطنهم.. «الداخلية» تكرم أسر شهداء الشرطة | صور 


وأعرب المواطنون عن خالص تقديرهم لجهاز الشرطة ودوره في حفظ الوطن وصون مقدراته، وتضحيات الشهداء الأبرار التي لن ينساها أحد.
وبدأت قصة معركة الشرطة فى صباح يوم الجمعة الموافق 25 يناير عام 1952 حيث قام القائد البريطانى بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" باستدعاء ضابط الاتصال المصرى، وسلمه إنذارا لتسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وترحل عن منطقة القناة وتنسحب إلى القاهرة فما كان من المحافظة إلا أن رفضت الإنذار البريطانى وأبلغته إلى فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية فى هذا الوقت، والذى طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام وكانت هذه الحادثة اهم الأسباب فى اندلاع العصيان لدى قوات الشرطة أو التى كان يطلق عليها بلوكات النظام وقتها وهو ما جعل إكسهام وقواته يقومان بمحاصرة المدينة وتقسيمها إلى حى العرب وحى الإفرنج ووضع سلك شائك بين المنطقتين بحيث لا يصل أحد من أبناء المحافظة إلى الحى الراقى مكان إقامة الأجانب.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي