أخر الأخبار

وزير الزراعة: 3.8 مليون رأس ماشية حجم الثروة الحيوانية بمصر

 السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي

أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن ملف تنمية الثروة الحيوانية شهدة طفرة غير مسبوقة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرا إلى أن مشروع حصر وترقيم وإنشاء قواعد بيانات للثروة الحيوانية في مصر أسفر عن نتائج إيجابية في تحديد حجم الثروة الحيوانية بمصر.

وأوضح القصير، خلال افتتاح مشروعات تنموية في بورسعيد بحضور الرئيس السيسي اليوم، أن مشروع حصر الثروة الحيوانية ولأول مرة يتم عمل حصر ميداني في جميع محافظات الجمهورية  أسفر عن أن عدد الروؤس بلغت 3.8 مليون رأس، مشيرا إلى أنها موزعة ما بين 2.3 أبقار محلية، و1.3 جاموس محلي   0.2 أبقار مستوردة، هذا بالإضافة إلى 2.7 مليون رأس من الأغنام والماعز والأبل.

أقرأ أيضًا| رسائل الرئيس السيسي خلال افتتاح مشروع الفيروز للاستزراع السمكي

وأضاف وزير الزراعة، أن مشروع الحصر، ساعد على التخطيط لتحديد الاحتياجات من اللحوم وإدارة ملف الإستيراد، بالإضافة إلى تحديد أماكن تمركز السلالات وتوزيعها، وتحديد كميات الألبان والولادات المتوقعة، وأيضا تحديد إحتياجات الرؤوس من الرعاية البيطرية والحيوانية.

وكان المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، صرح بأن مشروع الفيروز في شرق بورسعيد يعتبر الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، ليضيف إنجازاً جديداً لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التي تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي. 

ويساهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة في تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع 10 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في العديد من المهن والتخصصات في هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتي والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطني.