بـ«ورقة سرية».. «جرسونة» تنقذ طفل من عائلته

المتهمين
المتهمين

نشرت إدارة شرطة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية، فيديو على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تظهر فيه إحدى العاملات في مطعم بمدينة أورلاندو وهي تروي قصة إنقاذها لطفل من عائلته بسبب سوء المعاملة.


قالت "فلافين كالرفالو" في الفيديو: "رأيت علامات مثيرة للقلق على أفراد عائلة كنت أخدم مائدتها يوم رأس السنة، كان بينهم طفل تظهر عليه علامات سوء المعاملة والإهمال، بما في ذلك خدش بين حاجبيه".


وأضافت، أنها قررت مساعدة الطفل بحيلة ذكية، وكتبت عبارة "هل تريد المساعدة؟" على ورقة لمعرفة ما إذا كان يتعرض لسوء معاملة أم لا، وأظهرتها للطفل من وراء ظهر والديه، وبعد عدة محاولات، "أومأ برأسه: نعم"، فأبلغت على الفور رقم الطوارئ، وحضرت الشرطة بعد وقت قصير.


ومن جانبها فتحت الشرطة تحقيقاً بناء على بلاغ كارفالو، أدى إلى اتهامات متعددة بالإهمال وإساءة معاملة الطفل لوالدة الصبي وزوجها.


وأوضحت الفتاة إن العائلة بدت عادية، لكنها فيما بعد لاحظت "أن الصبي حُرم من تناول الطعام، وكان ذلك أول ما لفت انتباهي"، مضيفة أنها حاولت أن تسأل الصبي إذا كان هناك خطب ما، لكن زوج الأم، ويدعى تيموثي ويلسون، 34 عاما أخبرها أن الأمور على ما يرام وأن "الصبي سيتناول العشاء في المنزل" بعد مغادرتهم.


وقالت كارفالو إنها استغربت الأمر، مبينة أنه "كان هادئا للغاية وحزينا"، وحاولت أن تسأله إن كان بخير، فأومأ الصبي بنعم، "لكنه لم يقنعها".


لكن كارفالو عادت بعبارة مكتوبة على ورقة، وأظهرتها للصبي من وراء ظهر والديه، وبعد عدة محاولات "أومأ برأسه: نعم". فأبلغت على الفور رقم الشرطة لتلقي القبض على زوج والدة الصبي في ذلك اليوم، ووجهت إليه تهمة إساءة معاملة طفل من الدرجة الثالثة.


وبعد أن كشف تحقيق الشرطة عن علامات سوء معاملة أسوأ بكثير، تم القبض على زوج الأم مرة أخرى في 6 يناير، ووجهت إليه تهم متعددة تتعلق بإساءة معاملة الطفل بشدة.


وألقي القبض أيضا على والدة الطفل، كريستين سوان التي تبلغ من العمر 31 عاما في 6 يناير، وتواجه تهمتين تتعلقان بإهمال الطفل وعدم الإبلاغ عن سوء المعاملة.

 

اقرأ أيضا

خطيب بوزارة الأوقاف: «تقديم الدين بدون دراسة خطر كبير»
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي