نشاط مكثف للأزهري خلال أيام.. إطلاق برنامجه «مصابيح الجمال»

الدكتور أسامة الأزهري
الدكتور أسامة الأزهري

على مدار الأيام القليلة الماضية، وتحديدًا منذ 4 أيام، قام الدكتور أسامة الأزهري بنشاطًا مكثفًا وملحوظا، بدء بإلقائه خطبة الجمعة الماضية والتي أعقبها إطلاق برنامجه «مصابيح الجمال» على الراديو 9090، وافتتاحه مؤتمر الوراث العالمي حول الإسلام والتجديد بالهند، ولقائه برئيس البرلمان العربي  حول التنسيق المشترك ومساندة جهوده القائمة على مكافحة الإرهاب والتطرف، وفوزه بجائزة الإمام الليث بن سعد العالمية ثم لقائه بسفير أفغانستان في القاهرة.

خطبة الجمعة
وقال الأزهري، خلال خطبة الجمعة بمسجد الفتاح العليم، إن الصالحين كان لهم منهج في التعامل مع الأزمان ملأ أوقات حياتهم بالعمل الجاد النافع وعظموا ونظروا للقرآن الكريم فرأوا في مواضع لا تنحصر في القران أهمية الوقت، فأقسم بالفجر وقال تعالى " وَالْفَجْرِ . وَلَيَالٍ عَشْرٍ .. وأقسم بالليل فقال" والليل إذا يغشى" وأقسم بالنهار، و أقسم بالضحى، وأقسم بالعصر، إلى غير ذلك من الآيات الكريمات التي لفت  الأنظار إلى عظم قيمة الزمن.

وأضاف: أدرك الصحابة ذلك ثم التفوا إلى مواريث النبوة فأدركوا أن المعنى ساطع كالشمس في البيان المحمدي الشريف فيروي البخاري من حديث ابن عباس أن النبي صلى قال فعن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله ﷺ: نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ.

وأوضح، الفراغ هو الوقت الذي ينتظر أن تملأه بجلائل الأعمال، فهو نعمة يغبن الناس فيها فيغيبون عن اغتنامها وعمارتها بالأعمال الجليلة الباقية وروى الحاكم من حديث ابن عباس أن النبي قال  قَالَ رَسُولُ اللَّه -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لِرَجُلٍ وَهُوَ يَعِظُهُ: "اغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: شَبَابَكَ قَبْلَ هَرَمِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وَفَرَاغَكَ قَبْلَ شُغُلِكَ، وَحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ".

 برنامجًا إذاعيًا على راديو «9090» 
وقدم الدكتور أسامة الأزهري، أولى حلقات برنامجه  «مصابيح الجمال»، على إذاعة راديو «9090»،  الجمعة الماضية، في تمام الساعة الثانية.

ويناقش «مصابيح الجمال» القضايا الدينية الشائكة، ويعالجها بأسلوب راقٍ ومتحضر، بالاعتماد على الحلول المختلفة من الكتاب والسنة، ويهدف إلى نشر خطاب المحبة والتسامح بين الجميع.

افتتاح مؤتمر الوراث العالمي حول الإسلام والتجديد بالهند

ألقى الدكتور أسامة الأزهري ، الكلمة الافتتاحية لمؤتمر" الوراث العالمي حول الإسلام والتجديد" والذي نظمته الأكاديمية العالمية للبحوث في العلوم المتقدمة بدولة الهند برئاسة العلامة أبو بكر أحمد مفتي الهند.

وقال الأزهري إن المؤتمر دعوة لكل الهمم والطاقات البحثية الحاضرة لجمع شمل العقول النيرة من المدارس العلمية المختلفة وتقديم أطروحات ومناقشات حول مفهوم التجديد والمدارس العلمية التي صنعت العلم والفقه في مدارس العلم المختلفة سواء الزيتونة في تونس أو الأزهر في مصر أو المدارس العلمية المختلفة في المشرق والمغرب.

لقاء رئيس البرلمان العربي 
والتقى الدكتور أسامة الأزهري برئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي. 

أكد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، ضرورة تضافر الجهود الوطنية والعربية لكل المؤسسات العربية البرلمانية والحكومية لمكافحة الفكر المتطرف ومنعه وتجفيف منابعه، وذلك في إطار جهود مكافحة الإرهاب بكل أشكاله وصوره وذلك من خلال تبني استراتيجيات واضحة بإجراءات وآليات وأدوات عمل على المستويات الوطنية والعربية.

من جهته، أعرب فضيلة الشيخ الدكتور أسامة الأزهري، عن سعادته بالجهود التي يقوم بها البرلمان العربي وما يشهده من تطور في أدواته وتطلعاته وخطط عمله مؤكّدًا دعمه الكامل لخطط وبرامج البرلمان العربي الرامية لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وتقديم كل أشكال الدعم والتنسيق لتحقيق الأهداف المرجوة، مؤكّدًا أنَّه تمّ الاتفاق على خطة عمل مشتركة لتوحيد الجهود لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وحماية المجتمعات العربية منها.

الفوز بجائزة "الإمام الليث بن سعد العالمية" 
 أعلن مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية CCSS فوز الدكتور أسامة الأزهري بـ"جائزة الإمام الليث بن سعد العالمية" في دورتها الأولي لعام 2020.

وقال المركز في بيان له: إن الجائزة تهدف إلى الاستحضار الدائم لمكانة شيخ الإسلام الإمام الليث بن سعد إمام أهل مصر.. أحد أعظم أئمة الفقه على مر التاريخ.

ألّف الأزهري العديد من الكتب الرصينة واسعة الانتشار، وقد أصدر مؤخرًا موسوعته الشهيرة "جمهرة أعلام الأزهر الشريف" والتي تقع في (10) مجلدات، واستغرق العمل فيها (16) عامًا.

وقال الكاتب السياسي أحمد المسلماني المستشار السابق لرئيس الجمهورية ورئيس المركز: إن موسوعة "جمهرة أعلام الأزهر الشريف" والتي تضمنت طبقات العلماء لأكثر من قرنين من تاريخ الأزهر العامر، هى عمل تاريخي سيبقى لأجيال عديدة، وأن الجهد الذي يبذله الدكتور أسامة الأزهري في دعم قيم الوسطية ومكافحة الغلو والتطرف، على أساس معرفي جادّ هو عمل يستحق التقدير والاحترام.

وأضاف المسلماني: إن جائزة الإمام الليث بن سعد العالمية تعطي الفرصة لإعادة تقديم شيخ الإسلام الإمام الليث لمسلمي العالم في القرن الحادي والعشرين بما يناسب ويليق.

ومن المقرر أن يلقي الدكتور أسامة الأزهري في وقت لاحق محاضرة علمية أولي بمناسبة فوزه بالجائزة تحت عنوان "الإمام الليث بن سعد.. المدرسة المصرية في تاريخ الإسلام" وذلك بمقر المركز بحى جادرن سيتي بالقاهرة. كما سيتم تكريم طاقم مسلسل الليث بن سعد "تليفزيونيًا وإذاعيًا" أثناء فعاليات المحاضرة.

لقائه بالسفير الأفغاني
واستقبل  الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، أحد علماء الأزهر الشريف، السفير محمد محق سفير جمهورية أفغانستان بالقاهرة.

وأعرب السفير الافغاني عن شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال مؤكدا على الصلة القوية التي تربط بين البلدين مصر وأفغانستان، والتي شهدت ازدهارا رسميا كبيرا منذ عشرينيات القرن الماضي.

وشدد السفير الأفغاني على أهمية التعاون المشترك بين البلدين في مواجهة الإرهاب مؤكدا أن الهوية العريقة لبلادنا والمكونة من التصوف له دور كبير وأثر فعال في الثقافة الأفغانية.

وأكد  على دور مصر الفعال في الدفاع عن الإسلام ومواجهة الإرهاب موضحا أن الجيش المصري ليس لحماية مصر وحدها، ولولا وجود الجيش المصري لحل الخراب بدول عديدة، وأن الجيش المصري لا ينكر دوره وقوته إلا جاهل.

من جانبه أبدى الدكتور أسامة الأزهري اعتزازه العميق بالتاريخ الممتد بين أفغانستان ومصر، عبر مختلف عصور التاريخ، وصولا إلى القرن الماضي الذي شهدت علاقات رفيعة ومتميزة، وأبدى ترحيبه بتقديم كل أوجه الدعم العلمي والفكري لأفغانستان في كيفية مواجهة  الأفكار المتطرفة و المغلوطة التي تبث سمومها الجماعات الإرهابية.

وأهدى الأزهري، عددا من مؤلفاته التي فند فيها فكر الجماعات الإرهابية للسفير الأفغاني، مثل "كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين"، وموسوعته  العلمية الجديدة " جمهرة أعلام الأزهر الشريف "، ومؤلفات أخرى .

رئيس جامعة عين شمس يشيد بجهود وزير الأوقاف في نشر صحيح الدين.. صور

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي