تهديد 3 عالمات بالقتل بسبب علاج كورونا

تهديد 3 عالمات بالقتل بسبب علاج كورونا
تهديد 3 عالمات بالقتل بسبب علاج كورونا

لا تزال الصدمات المرتبطة فيروس كورونا عالميا مستمرة حتى الآن، لكن هذه المرة كشفها تقرير عن سر تعرض ثلاث سيدات عالمات لتهديدات بالقتل بسبب حديثهن عن علاج لفيروس كورونا.

 

وبحسب تقرير لمجلة «ذا لانسيت» فإن العالمات الثلاث تحدثن في وقت سابق عن فعالية عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا في علاج فيروس كورونا، قبل أن يتعرضن مع زميلات لهن للتنمر الإلكتروني بما في ذلك التهديد بالقتل.

 

وفي رسالة تلقتها المجلة، قالت عالمات داعمات لزميلاتهن: «قد تكون النساء أكثر عرضة من الرجال للتنمر الإلكتروني الذي يهدف إلى الحط من قدرها ومن كفاءتها العلمية».

 

اقرأ أيضًا| «تحور» كورونا يؤدي لإغلاق المدارس والجامعات في العالم


أما الدول التي سجلت تعرض العالمات لتهديدات بالقتل، فكانت البرازيل وفرنسا وسويسرا؛ حيث تلقين تهديدات بالقتل ومضايقات عبر الإنترنت بعد نشر دراسات عن عدم ثبوت فعالية عقار هيدروكسي كلوروكين فيما يتعلق بـ(كوفيد - 19)».
 

وقالت رسالة الدعم: «ندعم زميلاتنا بشكل كامل، ونشعر بالقلق إزاء ما يبلغن عنه، لأننا كنا نحن أيضا ضحايا تهديدات من جميع الأنواع وبدرجات متفاوتة، بينها تشهير عنيفة وملاحقة وهجمات ناجمة عن كره النساء والتمييز الجنسي».

 

ولعل أبرز من وقعن على الرسالة كانت الخبيرة السويسرية في علم العقاقير كارولين سايمر، والاختصاصيتين في الأمراض المعدية السويسرية ألكسندرا كالمي والفرنسية كارين لاكومب. 

 

وطالبن بضرورة رفض جميع التهديدات الموجهة للباحثين والأطباء بشكل واضح وبالإجماع؛ حيث ارتبطت هذه الهجمات ارتبطت بشكل حصري بمشاركاتهن العامة في وسائل الإعلام التي حاولن فيها الشرح بطريقة عقلانية الحالة الراهنة حول ما يعرفنه عن فعالية هيدروكسي كلوروكين، وسلامة استخدامه في علاج (كوفيد - 19) والوقاية منه.

 

ولا يزال العقار المذكور محل جدل كبير، خاصة في فرنسا، حيث دافع عنه البروفسور ديدييه راوول، وهو يستخدم منذ فترة طويلة لعلاج الملاريا والتهابات المفاصل وأمراض جلدية.

 

وكان فريق تقييم بقيادة بريطانيا قد توصل إلى إلى أنه لا دلائل على خفض هيدروكسي كلوروكين لمعدل الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، وهو ما أكدت عليه «منظمة الصحة العالمية».
 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي