دراسة: العصائر المعلبة لا تقل خطرا عن المشروبات الغازية 

دراسة || العصائر لا تقل خطرا عن المشروبات الغازية 
دراسة || العصائر لا تقل خطرا عن المشروبات الغازية 

 

كثير من الأشخاص يفضلوا تناول العصائر المعلبة والطازجة كل يوم اعتقادا منهم أنها أكثر فائدة من المشروبات الغازية، ولكن الدراسات أثبتت أن المشروبات المعلبة والطازجة لا تقل خطر عن المشروبات الغازية. 

وأثبتت الدراسات أن العصائر المعلبة والطازجة، تحتوى على نسبة مرتفعة من السكر و«الباتولين» الذي يسبب كثير من الأمراض كالإصابة بمرض السكري والسرطان. 

وبالنسبة للعصائر المعلبة يتم نزع منها الأكسجين لتظل صالحة أطول فترة ممكنة. 

ورصدت «بوابة أخبار اليوم» بعض الآثار الجانبية التي يمكن أن تؤثر على صحتك إذا كنت ممن يتناول هذه العصائر كل يوم: 

الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني

تحتوي العصائر الطازجة والمعلبة على نسب سكر عالية، حيث أن كوب واحد من عصير ما، يحتوى على 3 أو 4 ثمرات، ومن المتعارف احتواء الفواكه على نسب عالية من السكر، بالإضافة إلى السكر « الأبيض أو البني » ، الذي يوضع لتحليه هذه العصائر. 

وبالنسبة للعصائر المعلبة، فإنها تحتوى على الكثير من النكهات الصناعية والسكر والسعرات الحرارية التي تعد سبب أساسي للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، لذلك ينصح الخبراء بتناول ثمره من الفاكهة أفضل من تناول العصائر. 

الإصابة بالسمنة

يرجع 1ذلك إلى زيادة السكر في العصائر المعلبة والطازجة، مما يزيد من مقاومة «الأنسولين» في الجسم، مما يزيد من تراكم الدهون الثلاثية في منطقة البطن والجناب، ومن المتعارف أن الدهون الثلاثية من أخطر أنواع الدهون على صحة الجسم. 

الإصابة بعسر الهضم 

تعد العصائر المعلبة والطازجة من أهم أسباب عسر الهضم وذل بسبب وجود المواد الحافظة والسكريات، فالإفراط في تناول العصائر سبب في التهاب الأمعاء والتلبك المعوي ، بالإضافة إلى ضعف المناعة بشكل عام. 

الإصابة بإمراض القلب 

أثبتت الدراسات الحديثة، أن العصائر المعلبة والطازجة كل يوم هي سبب أساسي للإصابة بإمراض القلب وتصلب الشرايين، والدراسة أثبتت أن تناول العصائر كل يوم يمكن أن يكون سبب في ارتفاع حالات الوفاة.

اقرأ ايضا| خبير تغذية يوضح تأثير المشروبات الغازية على الجسم والعظام 


 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي