مريض عائد من الموت يرعب الأطباء والممرضين

معجزة.. الألم يعيد رجل للحياة بعد إعلان وفاته
معجزة.. الألم يعيد رجل للحياة بعد إعلان وفاته

 

استعاد رجل في كينيا وعيه بعد ثلاث ساعات من إعلان وفاته من قبل الأطباء، بينما كان العمال يستعدون لتحنيطه في المشرحة.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية، وفقا لديلي ميل البريطانية، أن بيتر كيجن، 32 عاما، قد توفي في منزله ونقل على وجه السرعة إلى مستشفى كابكاتيت في مدينة كيريشو، ولكن الصدمة جاءت بعد نقله إلى المشرحة، عندما استيقظ فجأة وصرخ من الألم أثناء إجراء شق في ساقه اليمنى.

كان يعاني كيجن، من مرض في المعدة، ونقلته أسرته إلى المستشفى بعد أن تعرض للإغماء في منزله، ونقلت صحيفة ستاندرد عن شقيقه الأصغر أن ممرضة أخبرته أن المريض توفي قبل وصوله إلى المستشفى، وقيل إن الأطباء قاموا "بفحص المريض" قبل إعلان وفاته، وتم نقله على الفور إلى مشرحة المستشفى لتحنيطه.

كجزء من عملية الحفاظ على الجسد، يقال أن أحد العمال قام بعمل شق في ساق الرجل اليمنى لبث مادة الفورمالين، لكن السيد كيجن استعاد وعيه فجأة وبدأ في الصراخ من الألم، وأعتقد عمال المشرحة أن الرجل الميت قد "بعث".

اقرأ أيضا| «الموت غرقا».. عقوبة رجل خان زوجته في الصين

تم وضع كيجن في غرفة بالمستشفى لتقلي الإسعافات الأولية، وأثناء علاجه، قال للصحفيين إنه سعيد لكونه على قيد الحياه.

وتتهم أسرته المستشفى المحلي بالإهمال، وقالت وسائل الإعلام المحلية إن مسؤولي المستشفى وإدارة الصحة بالمدينة لم يعلقوا بعد على الأمر.

الفورمالين هو مركب سام ويتم استخدامه كمادة حافظة من التعفن، وتستخدم كمطهر ولحفظ الأنسجة التي تستخدم بغرض الدراسة، وقد اكتشفها الفراعنة واستعملوها في تحنيط الجثث.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي