اتحاد الصناعات وغرفة الملابس يوقعان مذكرة تفاهم مع صندوق الأمم المتحدة للسكان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

وقع اتحاد الصناعات المصرية بروتوكولا ثلاثيا بين الاتحاد وصندوق الأمم المتحدة للسكان وغرفة الملابس الجاهزة بالاتحاد، بهدف الإرتقاء بمعدلات تشغيل النساء وذوي الاحتياجات الخاصة في قطاع صناعة الملابس الجاهزة بمحافظات القليوبية والفيوم وبني سويف.

 

وصرح المهندس محمد زكي السويدي رئيس الاتحاد بأن الاتحاد يسعى للتواصل مع كافة الجهات والوزارات والهيئات الدولية المعتمدة والتنسيق معها للنهوض بالمؤشرات الاقتصادية ورفع معدلات الانتاج القومي المحلي وتوفير المناخ الملائم للنمو الصناعي المستدام القائم على تعزيز التنافسية والتنوع والمعرفة والابتكار وتقديم عدد من البرامج التدريبية للشباب والنساء وذوى القدرات الخاصة بالإضافة إلى الرعاية الصحية الكاملة للمتدربين وتوفير فرص العمل اللائقة والمنتجة للجميع سواء فى المصانع التابعة لأعضاء الإتحاد أو بإنشاء مشروعات متناهية الصغر لهم.

 

وقال الدكتور محمد عبد السلام رئيس غرفة الملابس الجاهزة، إن قطاع صناعات الملابس الجاهزة من أكثر القطاعات القادرة على توفير فرص عمل للنساء نظرا لطبيعتها المتوافقة مع ظروفهم المعيشية، موضحا أن 70% من العمالة في القطاع من السيدات، واللاتي نجحن بفضل تلك الوظائف في إعالة أسرهن والغرفة تسعى إلى توفير فرص عمل بالقطاع في 5 محافظات أخرى بالإضافة إلى المحافظات التي يشملها البروتوكول الحالي كما نعمل أيضا على رفع كفاءة العاملين بالقطاع وتوفير التأهيل العلمي والعملي لزيادة الكفاءة والانتاج .

 

وأوضح الدكتور ألكسندر ساشا بوديروزا ممثل صندوق الامم المتحدة للسكان في مصر، أن البروتوكول يسعي إلى إعداد النساء والفتيات خاصة في المحافظات والمناطق الأكثر احتياجا اللواتي تتراوح أعمارهن بين ١٨ و ٣٠ عامًا للتوظيف، من خلال برامج تدريب نظري وعملي بالإضافة إلى زيادة وعيهن بالصحة الإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي، كما يعمل الصندوق على تعزيز التنسيق بين الوزارات المعنية والمجتمع المدني والقطاع الخاص من أجل التنفيذ الفعال للاستراتيجية السكانية الوطنية .

 

أقرأ ايضا 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي