«سعاد مكاوي» تصفع زوجها أمام الفنانين .. والسبب «نكتة»

سعاد مكاوي
سعاد مكاوي

إن نجوم السينما من الجنسين لا يختلفون عن سائر الأزواج والزوجات .. وتختلف كل نجمة في معاملة زوجها باختلاف ظروفها والأسباب التي تجعلها تثور فجأة ولا تتورع عن تأديب زوجها بالطريقة التي عودته عليها... !

ومن أشهر تلك المعارك التي حدثت في الوسط الفني بين المخرج عباس كامل وزوجته المطربة سعاد مكاوي، وقد حدثت هذه المعركة من جانب واحد فقط..

وتفاصيل هذه المعركة مضحكة كالأفلام التي يخرجها الزوج تمامًا، فقد دعى عباس كامل وسعاد مكاوي لحضور إحدى الحفلات وكان بين الحاضرين عدد كبير من الفنانين والفنانات .. وفي أثناء السهرة حدثت أن ألقت إحدى الفنانات نكتة، فرد عليها عباس كامل بنكتة أخرى ..

والمعروف عن سعاد مكاوي أنها تغار على زوجها من هبات النسيم .. فهي لا تطيق أن تراه يضحك لأية فتاة وهي موجودة .. ويعرف عباس كامل هذا، ولكنه ينسى نفسه في كثير من الأحيان، والذي حدث بعد ذلك أن فوجىءالفنانون والفنانات بالمطربة السمراء وهي تنهض غاضبة من مكانها وتتجه إلى عباس كامل ثم ترفع يدها وتصفعه صفعتين قويتين ثم تترك الغرفة إلى غرفة أخرى..

واستولى على الموجودين ذهول عميق وتكهرب جو الحفلة، وتوقع الجميع أن تحدث مأساة عنيفة بسبب حماقة الزوجة السمراء، ونهض عباس كامل وفي نفسه ثورة عنيفة ولم يستطع أحد أن يتقدم نحوه ليمنعه من الخروج من الغرفة، فقد كان الشرر يتطاير من عينيه، ودخل عباس كامل الغرفة الثانية فوجد سعاد مكاوي جالسة، فتقدم منها وخشى الجميع على سعاد مكاوي من أن يبطش بها زوجها..

وعندما اقترب منها كما وصفت الواقعة مجلة «آخر ساعة» في عددها رقم 1358 الصادر في 2 نوفمبر 1960، فوجىء الجميع بالزوج وهو يمسك بها ويتناول يديها ويقبلهما، ولم تقبل سعاد مكاوي اعتذاره إلا عندما ركع الزوج على قدميه أمامها كما يركع روميو أمام جولييت، ثم عادت سعاد مكاوي وزوجها عباس كامل إلى مكانهما، وخرج الاثنين في نهاية السهرة كأسعد زوجين في العالم !.      

وحياة الفنانة الراحلة سعاد مكاوي التى اشتهرت بأداء دور الخادمة لم تكن هادئة، فقد كانت عاصفة بالأحداث ما بين خلافات فنية وطلاق وزواج واعتزال للفن ثم عوده إليه مرة أخرى.. فهي من مواليد 19 نوفمبر 1928 وهي المطربة التي كانت تتمتع بخفة ظل في التمثيل والغناء أيضا، حيث إنها كانت متفردة في غناء فن المونولوج، وشاركت كثير من نجوم هذا اللون الغنائي، ومنهم الفنان إسماعيل ياسين الذي رفض تقبيلها في أحد المشاهد، وقد كانت تلك عادته في جميع الأفلام وليس معها فقط، وحينما غضبت من تصرفه قال: «مزاجي كده» لكن ذلك لم يؤثر على علاقتهما وكانت كواليس تصوير مشاهدهما مليئة بالضحك والكوميديا.

وشاركت الراحلة سعاد مكاوي في حوالي 20 فيلما من أشهرها «منديل الحلو» و«أسمر وجميل» و«جزيرة الأحلام» و«لسانك حصانك» و«نهارك سعيد»، وكان آخرها فيلم «غازية من سنباط» في عام 1967، ومن أشهر أغنياتها: «لما رمتنا العين» و«قالوا البياض أحلى»، كما غنت الأوبريت الإذاعي الشهير«عواد باع أرضه» واشتهرت بتقديم الثنائيات الغنائية بالسينما مع إسماعيل ياسين ومنها دويتو «عايز أروح» في فيلم «المليونير».

تزوجت سعاد مكاوي 3 زيجات من الفنان محمد الموجي الذي طلقت منه لعلاقته بالفنانة وداد حمدي وتزوجت بعده من المخرج عباس كامل، وكان آخر زيجاتها من الموسيقار محمد إسماعيل وقد اعتزلت سعاد الفن وانقطعت عن الطرب لسنوات ثم عادت في التسعينات إلى الساحة الغنائية في بعض الحفلات التي لم تجد الإقبال الذي يشجعها على الاستمرار فيها لتنسحب تمامًا من الساحة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي