ختام ورشة عمل حول زيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية

 وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
Advertisements

اختتمت مساء اليوم الأربعاء، ورشة العمل التدريبية التي عقدت بعنوان "زيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية المصرية"، تحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بالتعاون مع المركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنىCARDNE .


وشهد حفل الختام توزيع شهادات التقدير على الحاضرين، وإعلان التوصيات النهائية لورشة العمل، بحضور الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، والدكتور عادل عبدالعظيم وكيل مركز البحوث الزراعية للإرشاد والتدريب، والدكتورة هند عبداللاه مدير المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية، والدكتور محمد فهيم رئيس مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة والنظم الخبيرة، والدكتور غالب تفاحة المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنى، والذي شارك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

اقرأ أيضا.. فخري الفقي: الزراعة في مشروع الـ 1.5 مليون فدان بأحدث الطرق الذكية.. فيديو

وأكد رئيس قطاع الإرشاد الزراعي إنه تم التأكيد - في ختام ورشة العمل التي استمرت لمدة يومين - أهمية تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة لضمان مطابقة المنتجات الزراعية والغذائية للمواصفات القياسية المحلية والعالمية، فضلا عن تطبيق نظم الجودة وإحكام الرقابة على المنتجات التصديرية، وبناء قدرات المزارعين والعاملين بمحطات الإعداد للتصدير وتعريفهم بشروط ومواصفات التصدير التي تحددها الدول المستوردة للمنتجات الزراعية المصرية وتكويد المزارع. 


وقال عزوز إن المشاركين أكدوا أهمية زراعة الاصناف التصديرية، وتوفير التوصيات الفنية الإرشادية للمزارعين، والتركيز على الممارسات الزراعية الجيدة، لتقليل مستويات التلوث لرفع وتحسين جودة الحاصلات البستانية، وبالتالي زيادة التنافس في تصديره، مع وضع سياسات واستراتيجيات أكثر دعما للمحاصيل الواعدة، وزيادة مستوى التقصي الخاص بالملوثات الكيميائية والميكروبية، فضلا عن وضع تشريعات تزيد في قوة الجمعيات التعاونية لتجميع صغار المزارعين لوضع المزارع على طريق التصدير.


وأضاف أن المشاركين أوصوا بالاهتمام بزيادة القيمة المضافة للمحاصيل المصدرة للخارج وعدم تصدير المواد الخام، مما يزيد من تدفق النقد الأجنبي، مع ضرورة تفعيل الزراعة التعاقدية، وربط قطاع الزراعة على مستوى الجمهورية بشركات التصدير عن طريق قاعدة معلومات تجمع أطراف العملية الإنتاجية والتجارة الخارجية.


من جانبه، أكد وكيل مركز البحوث الزراعية أن زيادة الصادرات جاءت نتيجة لتضافر جهود وزارة الزراعة والقطاع الخاص وتحسين جودة المنتجات الزراعية .. لافتا إلى أهمية عقد ندوات إرشادية بمناطق الإنتاج لتوعية المزارعين بمتطلبات التصدير.


بدوره، أكد الدكتور غالب تفاحة أن ورشة العمل والمحتوي العلمي لها كذلك مناقشات المشاركين قد تناولت كافة الإجراءات التي من شأنها زيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية المصرية

 
وقالت الدكتورة هند عبداللاه إن المعمل يقوم بخدمة المستهلك المصري بإجراء برنامج تحليل للملوثات الكيماوية والبيولوجية والميكروبية في مختلف الأسواق المحلية خلال جميع المواسم الزراعية للوقوف على مستويات التلوث لتحديد مدى سلامة الأغذية في الأسواق المحلية، فضلا عن اتخاذ القرارت والإجراءات الفورية بشأنها في حال وجود أي اشتباه في أي خطر يمكن أن يتعرض له المستهلك المصري لحمايته وحماية البيئة المصرية بناء على نتائج تحاليل معتمدة عالميا، مما يبث الثقة لدي القاعدة العريضة للمستهلكين في سلامة وأمان الغذاء والمنتجات الزراعية في مصر.

Advertisements