ضى القلم

«البترول».. سنوات مضيئة وإنجازات حافلة

خالد النجار
خالد النجار

 

 دفعة قوية منحها الرئيس عبدالفتاح السيسى لقطاع البترول والطاقة، خطوات إيجابية دعمت منظومة البحث والاستكشاف وساهمت فى تعزيز جهود وزارة البترول فى طرح مزايدات جديدة وتطوير خطوط النقل والأرصفة والموانئ واستقبال سفن الغاز.
نجاح مصر فى ترسيم الحدود مع دول الجوار وإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط أكد أن مصر لديها رؤية واضحة فى التحول لمركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول وفق خطوات فنية مدروسة.
بذكاء وهدوء استثمر المهندس طارق الملا وزير البترول جهود الرئيس عبد الفتاح السيسى واستكمل النجاح.
استطاعت وزارة البترول بقيادة طارق الملا إحداث قفزة ملموسة فى خفض مستحقات الشركاء الأجانب ونجحت فى جذب مزيد من الاستثمارات.
ذخيرة قوية تمتلكها وزارة البترول برجال لديهم خبرة وعزيمة ووطنية.. مدارس وأجيال شربت من أساتذة عظماء، وها هى النتيجة بقطاع يمتلك ثروة بشرية تعى حجم الثروة البترولية التى تمتلكها مصر.. لم تقتصر قفزات البترول على حقل ظهر بل ظهرت عدة اكتشافات واعدة، ومشروعات عملاقة وتطورت شبكة نقل الوقود، وبدأت نهضة جديدة بتكنولوجيا متقدمة فى قطاع التكرير والبتروكيماويات.. ما حدث فى توصيل الغاز للمنازل والسيارات طفرة لا يمكن إنكارها، وتسهيلات فى السداد وخطة وصلت للقرى، والأرقام لا تكذب..
يدرك الوزير طارق الملا أن مصر تمتلك من المقومات ما يؤهلها لتصبح مركزا إقليميا للطاقة، مما يفتح آفاقا جديدة تعظم دورنا الإقليمى وتحقق عائدات مجزية للاقتصاد المصرى.
خطوات تحديث وتطوير قطاع البترول بدأت لتواكب الطفرة فى الاكتشافات ومشروعات البتروكيماويات العملاقة التى تفتح باب الأمل لكثير من الصناعات وباب رزق للأيدى العاملة.
وعلى الجانب الآخر بدأت استراتيجية شاملة لتطوير قطاع التعدين بكافة أنشطته للمساهمة فى تحقيق أقصى استفادة من ثروات مصر التعدينية.. هيكلة قطاع البترول داعم قوى لمنظومة العمل وتنمية موارده ورفع كفاءة العاملين وزيادة دخولهم. خطة المهندس طارق الملا وزير البترول لإعادة هيكلة قطاع البترول وتطويره تستوجب التحية والتقدير والمساندة.
تحية للمهندس طارق الملا وزير البترول الذى يسعى لرفع مكانة القطاع والعاملين فيه.
المهندس طارق الملا.. رقى وأدب وأخلاق لا يختلف عليها أحد، مجهود متميز ونجاحات متعددة واستقرار بمواقع العمل وبشائر خير.. تحية لكل مجتهد مخلص يسعى لإضافة إنجاز جديد ويسعى لتثبيت ركائز قطاع البترول باستقرار الوضع ودعم ومساندة الشباب لاحتلال المناصب القيادية.. تحية للعاملين فى المواقع والحقول فهم الدعم والسند.
يشهد قطاع البترول سنوات مضيئة وإنجازات حافلة بتكاتف العاملين والدعم الدائم للوزير طارق الملا والمساندة الواضحة للقيادة السياسية.
تحية تقدير ودعم للخلوق الكفء الوزير طارق الملا الذى أعاد صياغة المنظومة بهدوء وجنى بتكاتف العاملين نجاحات مشهودة.. تحية لكل صورة مضيئة وإنجاز مشرف ومتميز يليق باسم مصر.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي