إسلام الغزولي: موقف الدولة المصرية من حملات الإساءة للرسول مشرف

إسلام الغزولي  مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار
إسلام الغزولي مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار

أشاد إسلام الغزولي مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب، بالموقف المصري أثناء الاحتفال الذي شهده الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، والرد على الإساءة للرسول الكريم، من خلال التأكيد على أن مكانة النبي لا يستطيع أن يمسها أحد بقول أو فعل.

جاء ذلك في تصريحات له اليوم، مؤكدًا أن الإساءة للرموز الدينية جميعها مرفوضة، وتكرارها يؤكد الحاجة الماسة على مستوي العالم من وجود ضرورة ملحة لاستصدار تشريع دولي يجرم الإساءة للأديان، ويضع عقوبات رادعة ضد إهانة الرموز الدينية جميعها، قائلا:" موقف الدولة المصرية من رفض الإساءة للنبي محمد والرموز الدينية مشرف ويؤكد حاجتنا لتشريع رادع على مستوي العالم".

وأكد الغزولي أن وجود التشريع الرادع من شأنه أن يواجه محاولات البعض من الاستغلال السيئ لحرية الرأي والتعبير من أجل تحقيق حالة زائفة من الرواج والانتشار والارتزاق المادي من خلال التطاول على الأديان وإهانة المقدسات والرموز الدينية وهذا الأمر لابد أن يتوقف فورا بطبيعة الحال.

وأختتم بالتأكيد على أن الموقف الرسمي تجاه هذه الظواهر دائما ما يكون حاسم، خاصة وأن مثل تلك التصرفات يستغلها البعض لتبرير الأعمال الإرهابية ويتخذ منها سندا له في التأثير على الشباب خاصة لتنفيذ أفكاره الهدامة ونشر المفاهيم الخاطئة، ومن ثم فإن المطلوب العمل على ايجاد تشريعات دولية بعيدا عن أي تزايد أو تفريط.

 

اقرا ايضا : «برلماني»: إصدار تشريع دولي يجرم الإساءة للأديان ضرورة لا تحتمل العبث‎

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي