السيد القصير يؤكد اهتمام الرئيس السيسي بقطاع الزراعة

وزير الزراعة خلال ورشة العمل
وزير الزراعة خلال ورشة العمل

أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بقطاع الزراعة، لافتا إلى أن الرئيس يطالب بدعم الأبحاث العلمية لجهود الدولة في تحقيق الأمن الغذائي.

جاء ذلك خلال افتتاح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين، والدكتور علاء خليل مدير معهد المحاصيل الحقلية، ورشة عمل الحملة القومية للنهوض بإنتاجية محصول القمح بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي.

أقرأ أيضا|| الإثنين.. تكريم المزارعين أصحاب أعلى إنتاجية بمحصول القمح هذا العام

وأشاد وزير الزراعة، خلال كلمته بالدور الذي يقوم الفلاح المصري، وطالب بالتوسع في تجربة الحقول الارشادية وتحقيق اقصى استفادة منها، لافتا إلى أن القطاع الزراعي والأنشطة المرتبطة به، أثبت خلال جائحة فيروس «كورونا» إنه من القطاعات المرنة، القادرة على تخطي الصدمات والأزمات، فضلا عن قدرته على استيعاب قدر كبير من العمالة خاصة في الريف، وتأثيره الكبير في اقتصاديات العالم، حيث يعتبر الإنتاج الزراعي يعتبر مدخلا أساسيا في كثير من الصناعات الانتاجية مشيدا بجهود الدولة في تدعيم الزراعة وأيضا جهودها في التوسع الرأسي والأفقي لتحقيق الأمن الغذائي للمواطنين.

وأكد القصير، على أهمية التعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتركيز على البحوث التطبيقية في خدمة رؤية وخطة الدولة لزيادة وتنمية الثروة الحيوانية والإنتاج الزراعي وترشيد المياه وتحديث أساليب الري وتحسين السلالات وتطوير مراكز الالبان وانتاج تقاوي الخضر وحصد مياه الأمطار وتنمية المراعي والوديان وأيضا حل المشكلات التي تواجه المزارعين على أرض الواقع، حيث يراعى فيها قابليتها على التطبيق، ونشرها للمزارعين على مستوى الجمهورية، والاستفادة منها في رفع مستوى الانتاجية، بما يساهم في تحقيق الأمن الغذائي، وزيادة دخل المزارعين.

ومن جانبة، قال د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، إن المزارع المصرى يمتلك خبرات كثيرة، وهناك تعاون كبير مع وزارة الزراعة، والبحوث الزراعية بتطبيق الأساليب العلمية، التى ستساهم فى إنتاجية كبيرة للقمح، مشيرا إلى ضرورة تطبيق الأساليب الحديثة في الزراعة، من خلال الحقول الإرشادية، بما يساهم في زيادة الناتج القومي من المحاصيل المختلفة.

ومن ناحيته، أكد د. محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، على دور المركز في خدمة الزراعة والاهتمام بالبحوث التطبيقية التي تسهم في تحقيق أعلى إنتاجية من وحدتي الأرض والمياه وأيضا استنباط الأصناف الجديدة عالية الجودة والإنتاجية وقليلة استخدام المياه.

يذكر أن وزارة الزراعة أقامت اليوم احتفالية باحد الفنادق لتكريم المزراعيين والمرشدين الذين حققوا أفضل إنتاجية لمحصول القمح هذا العام.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي