تعرف على أسباب الاحتفال باليوم العالمي للإحصاء

الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء
الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء

تلعب البيانات والإحصاءات الدقيقة دورًا مهمًا في التخطيط ورسم السياسات، ومن خلالها يتم اتخاذ القرار السليم، مما يؤدي إلى تحقيق أفضل النتائج في معالجة مشكلات مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية، وهو ما يسهم في تحقيق حياة أفضل للمواطنين.
 

ومن هنا كان اهتمام الأمم المتحدة بأن يتم الاحتفال باليوم العالمي للإحصاء في العشرين من أكتوبر كل خمس سنوات، وقد بدأ أول احتفال عام 2010 وسيتم الاحتفال به للمرة الثالثة هذا العام تحت شعار «ربط العالم ببيانات يمكن الوثوق بها» ويعكس هذا الشعار ما لتحليل البيانات الدقيقة من مكانة مهمة فى مختلف المجالات.

 

ويؤكد اللواء خيرت بركات رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن الاحتفال باليوم العالمى للإحصاء يتميز هذا العام بأهمية قصوى حيث يتزامن مع احتفال الأمم المتحدة بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشائها، وينظم الجهاز مؤتمرا للاحتفال بهذه المناسبة، تعظيما لهذا اليوم وانسجاما مع الاهتمام الدولى للاحتفال به، وتأكيدا للأهمية الكبيرة للقدرات الإحصائية الوطنية لإنتاج إحصاءات ومؤشرات موثوقة فى الوقت المناسب، فالإحصاءات والبيانات الدقيقة والموثقة تؤدى دائما إلى اتخاذ قرار صائب وفى وقته، وكل ذلك يصب في مصلحة الدولة والمجتمع  وبكل تأكيد ينعكس ذلك على حياة أفضل لكل الناس.

 

وتعد مصر من أكثر الدول اهتماما بالبيانات والإحصاءات والتطور التاريخي لها، حيث مرت بعدة مراحل أساسية تطورت من خلالها الكيانات الإحصائية إلى جانب القوانين والتشريعات والمبادئ التي تحكم العمل الإحصائي، فقد تم إنشاء أول مكتب للإحصاء في عهد الخديو إسماعيل عام 1870، ومنذ عام 1964 تم تسميته الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء كهيئة مستقلة تابعة لرئاسة الجمهورية.

 

ويعد الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء المصدر الرئيسي لإمداد أجهزة الدولة والجامعات ومراكز البحوث والهيئات والمنظمات الدولية، بالبيانات والإحصاءات الرسمية التى تساعد فى التخطيط ورسم السياسات واتخاذ القرارات، وفى عام 2011 تم نقل تبعية الجهاز لرئيس مجلس الوزراء، وأصدر الدكتور مصطفى مدبولى القرار رقم 193 لسنة 2020 بإشراف وزير التخطيط على الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي