صور| «الخيالة والزهور».. حياة جديدة لسكان العشوائيات

مشروع الخيالة
مشروع الخيالة

تسعد محافظة القاهرة في الفترة الحالية، من الانتهاء من كافة العشوائيات في العاصمة، حيث عملت المحافظة على تسكين كافة سكان العشوائيات في مساكن أدامية.

ومحافظة القاهرة انتهت من بناء أكثر من مدينة جديدة لسكان العشوائيات مثل الأسمرات 1، 2، 3 و مشروع أهالينا 1، 2، وروضة السيدة، والمحروسة 1،2.

ومن المقرر أن تنتهي محافظة القاهرة في الفترة القادمة على الانتهاء من مشروعي جدد لسكان العشوائيات وهو، مشروع الخيالية بالبساتين والزهور بمدينة 15 مايو.

منطقة الخيالية 
أكد خليل شعت رئيس وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة أن مشروع مدينة الخيالة في حي البساتين من المقرر أن ينقل جميع سكان عزبة خير الله بأحياء مدينة السلام ومصر القديمة.

 

موقع مساكن الخيالة عبر خرائط جوجل ...
وأضاف رئيس

وحدة تطوير العشوائيات في محافظة القاهرة في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» أن جميع العقارات التي تم بناءها في مشروع الخيالية تم الانتهاء منها بالفعل ومن المقرر أن يتم إدخال المرافق الفترة القادمة، مشيرا إلى أن من الممكن أن يتم نقل السكان لمشروع الخيالية في بداية 2021، مشيرا إلى  أن منطقة الخيالة تضم ٤٢ عمارة سكانية، بواقع ٢٥٠٠ وحدة.

وينفذ مدينة الخيالية بالبساتين كلا من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وصندوق تطوير المناطق العشوائية التابع لوزارة الإسكان والمرافق و المجتمعات العمرانية.

 

منطقة الزرايب «الزهور» بـ15 مايو

تعرضت منطقة الزرايب في مدينة 15 مايو للغرق بسبب بناء السكان لمساكن عشوائية على مخرات السيول بمدينة 15 مايو بما أدى إلى وفاة العديد من سكان المنطقة وعلى الفور تحركت الحكومة المصرية لبناء سكن بديل لهؤلاء السكان.

قامت وزارة الإسكان والمرافق و المجتمعات العمرانية، بالتعاون مع  وزارة التنمية المحلية محافظة القاهرة، ببناء 42 عمارة، جديدة لحماية سكان منطقة الزرايب في 15 مايو من السيول.

من جانبها أكدت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أنه تم بناء  42 عمارة بعدد 1080 وحدة سكنية.

وأضافت نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أنه من المقرر تسليم تلك العقارات  نهاية شهر مارس القادم حيث بلغت نسبة التنفيذ بها ما يقارب 36% .

ومن المقرر أن يتم إنشاء كوبري يربط المساكن الجديدة الخاصة بسكان منطقة الزرايب بسوق التونسي، وذلك بطول 2 كيلو متر.

وعن دور وزارة التنمية المحلية في تنمية تلك المنطقة أكد مصدر بوزارة التنمية المحلية في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم» أن دور الوزارة سيتمكن في دخول تلك المنطقة لمنظومة النظافة الجديدة، حيث يعمل معظم سكان المنطقة في مهنة جمع القمامة.

وأشار إلى أنه من المقرر فصل الخنازير الموجودة بالمنطقة عن المخلفات وعمل لها حظائر آمنة، ودخول جميع أهالي المنطقة في منظومة النظافة الجديدة من خلال تكوين شركات خاصة".

أكد أن الوزارة ستوفر قروض لأصحاب السيارات التي تم تدميرها خلال السيول التي تعرضت لها مصر في الفترة الأخيرة وذلك من خلال من خلال قرض "مشروعك".

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا