بيئيون يحذرون.. بعض لقاحات كورونا تستلزم قتل نصف مليون من «أسماك القرش»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

عبر ناشطون بيئيون عن مخاوفهم على حياة أسماك القرش، وذلك لأن إنتاج لقاح فيروس كورونا المستجد، قد يؤدي لقتل أكثر من نصف مليون قرش، بسبب المواد الزيتية التي يحتاجها العلماء من أجسام الأسماك، وفقا لما جاء بسكاي نيوز. 

 

وتعتبر مادة السكوالين، أحد المكونات المستخدمة في بعض لقاحات "كوفيد-19" والمرشحة للإنتاج بشكل كبير، وهو زيت طبيعي موجود في كبد أسماك القرش، ويستخدم حاليا كمادة مساعدة في الطب، وهو مكون يزيد من فعالية اللقاح عن طريق تنشيط استجابة مناعية أقوى.

 

وتستخدم أحدى الشركات البريطانية، حاليا السكوالين المستخرج من سمك القرش، في لقاحاتها التي تنتجها لمحاربة الإنفلونزا.

 

وفي مايو الماضي، قالت الشركة إنها ستصنع مليار جرعة من هذه المادة المساعدة للاستخدام المحتمل في لقاحات فيروس كورونا.

 

وتحتاج الشركة 3 آلاف سمكة قرش لاستخراج طن من مادة السكوالين، لأنه إذا تلقى سكان العالم جرعة واحدة من لقاح "كوفيد-19"، الذي يحتوي على زيت الكبد، فسيلزم ذبح حوالي 250 ألف سمكة قرش، اعتمادًا على كمية سكوالين المستخدمة.

 

وإذا كانت هناك حاجة لجرعتين لتحصين سكان العالم، وهو أمر مرجح وفقا للباحثين، فسيزيد عدد ضحايا أسماك القرش إلى نصف مليون.

 

ولتجنب "مذبحة القرش"، يقوم العلماء باختبار بديل للسكوالين، وهو نسخة اصطناعية مصنوعة من قصب السكر المخمر.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي