محطات التحلية.. «نيل جديد» في مصر

محطات التحلية.. «نيل جديد» في مصر
محطات التحلية.. «نيل جديد» في مصر

فى إطار المشروعات العملاقة التى تشهدها مصر حاليا، تتبنى القيادة السياسية استراتيجية قومية طموحاً لمعالجة وتحلية مياه البحر، عبر إنشاء شبكة متكاملة من محطات التحلية فى المحافظات الساحلية المطلة على البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، إلى جانب التوسع فى مشروعات الصرف الصحى فى جميع محافظات الجمهورية.. ومن المقرر أن تدخل 19 محطة تحلية جديدة الخدمة فى غضون 18 شهراً لتضاف إلى المحطات القائمة بالفعل والتى يصل عددها إلى 65 محطة مقامة فى 6 محافظات.

وتأتى هذه المشروعات المهمة مواكبة لخطة طموح تنفذها الدولة المصرية لتحقيق الاستفادة القصوى من مياه البحر والمياه المستخدمة فى عمليات الرى أو المهدرة خلال توصيل مياه الشرب إلى المستخدمين عن طريق محطات معالجة المياه الثنائية والثلاثية.. وفى الملف التالى تستعرض «أخبار اليوم» ملامح الاستراتيجية المصرية لمعالجة وتحلية مياه البحر واستكمال مشروعات الصرف الصحى.

استراتيجية قومية لمعالجة مياه البحر والصرف الصحي بتكلفة 435 مليار جنيه

بتكلفة 11 مليار جنيه.. الانتهاء من ١٩ محطة جديدة خلال ١٨ شهراً

تولى الدولة المصرية اهتماماً كبيراً لمشروعات تحلية مياه البحر حيث تمتلك مصر حالياً 65 محطة تحلية لمياه البحر بطاقة انتاجية تقدر ب750 ألف متر مكعب يوميا، منتشرة فى عدد من المحافظات الساحلية مثل مطروح وجنوب سيناء والسويس والإسماعيلية وشمال سيناء، بجانب أنه يتم حاليا تنفيذ 19 محطة جديدة بتكلفة تقدر ب11 مليار جنيه وتقدر طاقتها الإنتاجية ب550 ألف متر مكعب/يوم، ومن المقرر الانتهاء منها خلال 18 شهرا.

وتعمل وزارة الإسكان على تذليل كافة العقبات أمام القطاع الخاص للمشاركة فى تنفيذ محطات تحلية مياه البحر وهو ما سيتحقق على أرض الواقع خلال الفترة القادمة من خلال تنفيذ 4 محطات جديدة بالشراكة مع القطاع الخاص فى مدينة الحمام بمرسى مطروح، و3 محطات أخرى فى البحر الأحمر فى كل من سفاجا والقصير ومرسى علم.. واستطاعت الوزارة تحسين مناخ الاستثمار أمام المستثمرين للدخول وبقوة فى مشروعاتها وخاصة محطات التحلية عن طريق قانون تنظيم مرفق المياه وتعديل بعض بنود قانون الشراكة مع القطاع الخاص.

وتمثلت باكورة التعاون بين الوزارة والقطاع الخاص فى إنشاء محطة لمعالجة مياة الصرف فى القاهرة الجديدة بطاقة انتاجية تقدر ب ألف متر مكعب/ يوم وتستخدم فى أعمال الرى واللاند سكيب.. وتقام ال65 محطة تحلية فى 6 محافظات، يقام فى محافظة مطروح 14 محطة بطاقة تصميمة تبلغ 250 ألف متر مكعب/يوم، وتقام بمحافظة البحر الأحمر 18 محطة بطاقة 109 آلاف متر مكعب/ يوم، ويوجد فى محافظة شمال سيناء 21 محطة بطاقة استعابية 20 ألف متر مكعب/يوم، وتحتوى محافظة جنوب سيناء على 9 محطات وبطاقة إنتاجية 75 ألف متر مكعب، وتوجد فى الإسماعيلية محطة واحدة والسويس محطتان.. ومن المقرر أن تقام ال19 محطة تحلية الجديدة فى كل من مدينة نبق، ورأس سدر وأبو زنيمة و دهب ونويبع والعريش 1 و 2 و3و4 ، ومحطة تحلية مياه البحر لتغذية مدن العريش والشيخ زويد، والشيخ زويد 2 ، توسعات سيدى براني، الضبعة ، وغرب بورسعيد، ومارينا 1، 2 و ماربيلا والمنصورة الجديدة.

نائب وزير الإسكان: شبكة متكاملة من محطات التحلية بحلول ٢٠٥٠

وصف الدكتور سيد إسماعيل نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، استراتيجية الدولة لمعالجة وتحلية المياه، بالطموحة موضحا أنها تنقسم إلى محورين: الأول يتضمن تنفيذ عددا من محطات تحلية مياه البحر بتكلفة إجمالية تقدر ب135 مليار جنيه، والمحور الثانى يتضمن استكمال مشروعات الصرف الصحى فى جميع محافظات الجمهورية بتكلفة 300 مليار جنيه، مضيفا أن الإستراتيجية بدا تنفيذها بالفعل بداية من العام الحالى ومن المقرر الانتهاء منها بحلول عام 2050، وسيتم تقسيمها طبقا ل6 خطط خمسية ومتابعة تنفيذها بشكل دوري.

ويلفت إسماعيل إلى أنه بجانب الإستراتيجية يتم العمل علي محورين آخرين وهما التوسع فى إنشاء محطات معالجة المياه الثنائية والثلاثية حيث تم إنشاء 223 محطة معالجة على مستوى الجمهورية لضمان تحقيق الاستفادة لقصوى من المياه واستخدامها فى أكثر من استخدام، ومن أمثلتها محطة معالجة المحسمة، ومحطة معالجة مياه مصرف بحر البقر بطاقة 5.6 ملايين متر مكعب فى اليوم.

ويوضح إسماعيل أن المحور الثانى يتمثل فى الشحن الجوفى وسيتم استخدامه فى الأماكن التى تضررت من الأمطار خلال الشتاء الماضي، موضحا أنه يتم حاليا دراسة كافة نقاط تجمع مياه الأمطار والتى سقطت بغزارة فى الشتاء الماضي، موضحا أن تلك الطريقة ستفيد بشكل كبير فى استخدام المياه مرة أخرى وعدم هدرها.

وأشار نائب وزير الإسكان إلى أن القيادة السياسية تتبنى فكر التنمية المستدامة والعمل لخدمة الأجيال القادمة فى كافة المشروعات التى يتم تنفيذها حاليا حيث تضع الزيادة السكانية دائما فى الحسبان، وهو ما يتم تنفيذه خلال مشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب ومحطات التحلية، حيث يتم تنفيذ المشروعات طبقا لمعدلات الزيادة السكانية المستقبلية، موضحا أنه حتى الأن تم تنفيذ ما يقرب من 1131 مشروع متنوع بين مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى للمدن والقرى والأرياف بتكلفة تقدر ب123.6 مليار جنيه، بجانب تنفيذ 5700 مشروع إحلال وتجديد بتكلفة 8.7 مليار جنيه، مؤكدا أن نسبة تغطية مشروعات مياة الشرب فى محافظات الجمهورية وصلت ل98% وهى نسبة مرتفعة مقارنة بالمعدلات العالمية التى تقدر ب85%.

ولفت إلى أهمية مشروع محطة معالجة الجبل الأصفر، التابعة لمركز ومدينة الخانكة فى القليوبية، وتخدم قطاعا كبيرا جدا من المدن وتحويل مياه الصرف الصحى بها لمياه تستخدم فى رى مساحات كبرى من الأراضى الزراعية، وقد بنيت المحطة على مساحة 78 فدانا فى الجبل الأصفر بالخانكة، وتخدم المحطة مدن الضفة الشرقية لنهر النيل «عين الصيرة، المعادى، دار السلام، الأميرية، حائق القبة، المرج» وصولا لبعض المناطق بالقليوبية، وتعالج المحطة يوميا 2.5 مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحى يوميا، وبعد خطط التطوير وصل إجمالى المعالجة اليومية لها 3.5 مليون متر مكعب.

«المحسمة» تروي ٦٠ ألف فدان فى سيناء

يعتبر مشروع محطة معالجة المحسمة من أهم المشروعات القومية لإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي، ويقام على مساحة إجمالية قدرها 150 فدانا، وتم إنجازه خلال 15 شهرا، بتكلفة إجمالية  15 مليار جنيه.. وتهدف لمعالجة مياه الصرف التى سيتم نقلها عبر السحارة من غرب قناة السويس لرى أراضى سيناء بمساحة60 ألف فدان بتصرف نحو 1 مليون متر مكعب / يوم.

كما تتولى نقل مليون و250 ألف متر مكعب من مياه المصرف يوميا إلى شرق القناة لرى وزراعة نحو 60 ألف فدان بسيناء لتضاف إلى الرقعة الزراعية، وتقع بمنطقة سرابيوم بشرق قناة السويس، غرب الإسماعيلية إلى شرقها أسفل قناتى السويس الجديدة والحالية.

تروى ٣٣٠ ألف فدان شرق قناة السويس.. محطة «بحر البقر» الأكبر فى العالم

تعد محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر المحطة الأكبر فى العالم من نوعها، ويهدف المشروع إلى تعزيز منظومة إدارة موارد المياه من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المائية المتاحة، وتقليل الهدر فيها، لاستخدامها فى زيادة الرقعة الزراعية، خاصة فى شبه جزيرة سيناء، بالإضافة إلى إنشاء مشروعات تنمية زراعية متكاملة (إنتاج زراعى وحيوانى وصناعى)، وتقدر استثماراتها ب16 مليار جنيه، ومن المقرر الانتهاء منها خلال عام، وتصل الطاقة الإنتاجية إلى ٥٬٦ مليون متر مكعب فى اليوم.

ويعتبر مصرف بحر البقر المصرف الوحيد الذى يمتد من جنوب القاهرة مروراً بعدد 5 محافظات ويقوم بصرف مياهه فى بحيرة المنزلة، ويبلغ طوله حوالى 190 كيلو متراً وهو من أخطر منابع التلوث البيئى فى مصر، وتعد محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر من أحدث المحطات الجارى تنفيذها.

ومن المستهدف أن  يتم الاستفادة من المحطة فى استصلاح وزراعة حوالى 330 ألف فدان شرق قناة السويس، بجانب 70 ألف فدان يتم زراعتها بمنطقتى سهل الطينة والقنطرة شرق، ليصل إجمالى الأراضى المزروعة إلى 400 ألف فدان.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي