معتز عبد الفتاح: ما فعلته الإمارات عودة للمنطق الذي تبناه السادات منذ السبعينيات

 الدكتور معتز عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية
الدكتور معتز عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية

علّق الدكتور معتز عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، على إعلان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوم الخميس، إنه تم الاتفاق، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، ومباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل والإمارات.

وقال عبد الفتاح، خلال تقديمه أولى حلقات برنامج "باختصار" عبر فضائية "المحور"، إن "العرب هم رجل منطقة الشرق الأوسط المريض، لذا انتهى بهم الحال لأن يكون المشروعين التركي والإيراني أقوى منهم، وثبت أن إسرائيل هي المشروع الحريص على إيقاء الوضع الراهن في المنطقة على ما هو عليه، حيث أنها لا تريد توغل إيران في المنطقة، كما أن قضيتها الرئيسية هي تواجد تل أبيب في المنطقة بأمان".

وأضاف: "في تحليلي أرى أن إيران وتركيا هما من دفعتا الإمارات دفعا كي تتقارب مع المشروع الإسرائيلي والأمريكي، ولولا أن إيران تفعل ما تفعل، ولولا أن تركيا تفعل ما تفعل، ما أقدمت الإمارات على هذه الخطوة، ما فعلته الإمارات اليوم عودة لمنطق التفكير الرشيد والمنطقي الذي تبناه الرئيس أنور السادات منذ السبعينيات، ومصر دائما سباقة، السلام مع إسرائيل كانت فكرة مصرية، ومصر دائما تشكل الأفكار الرئيسية في المنطقة، والعلاقات الدولية ليست بالشعارات ولا الجعجعة".

 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا