خاص| أول تعليق من التنمية المحلية بعد حادث «معدية البحيرة»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

سادت حالة من الغضب بين المواطنين في محافظة البحيرة، بعد غرق «معدية» في قرية دمشلي التابعة  لمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة.
وأكد شهود عيان أن «المعدية» سقطت في نهر النيل أثناء عبورها لقرية دمشلي، وكان على متنها سيارة نقل كبيرة وأخرى  صغيرة؛ مضيفين أن ثلاثة أشخاص تمكنوا من السباحة والوصول للشاطئ والنجاة من الغرق.

وتساءل كثيرون عن خطوات وجهة ترخيص المعديات في المحافظات، وكيفية منح الرخصة لمالك المعدية وخاصة بعد الحوادث التي حدثت في الفترة الأخيرة، متهمين وزارة التنمية المحلية، بالتقاعس وعدم الرقابة.

 من جانبه أكد مصدر في وزارة التنمية المحلية، إن منح رخص المعديات تم تنظيمه من قبل قانون الملاحة النهرية.

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» أن الحصول على التراخيص من إدارات الملاحة النهرية تتم بعد موافقة وكلاء وزارة الري بالمحافظات.

وأشار إلى أن الفترة الحالية يجري فيها تعديل قانون الملاحة النهرية بواسطة وزارة النقل وستكون تراخيص المعديات من اختصاص هيئة الملاحة النهرية التابعة لوزارة النقل العام.


 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا