إنفراد| ضم جامعتى زويل والمصرية اليابانية لمكتب التنسيق

وزير التعليم العالى يتفقد مكتب التنسيق بجامعة عين شمس
وزير التعليم العالى يتفقد مكتب التنسيق بجامعة عين شمس

تأكيدًا لما نشرته «الأخبار».. انطلاق المرحلة الأولى للقبول بالجامعات 22 أغسطس

 

علمت «الأخبار» أنه تمت الموافقة على أن يكون القبول بجامعتى «زويل» والمصرية اليابانية عن طريق مكتب التنسيق، ومن المقرر أن يعتمد المجلس الأعلى للجامعات الموافقة خلال اجتماعه السبت المقبل، ليتم إضافة طابعى تنسيق لهاتين الجامعتين ضمن 75 رغبة متاحة لطلاب الثانوية العامة.

 

كما علمت «الأخبار» أن نظام القبول لن يتغير فى الجامعتين، خاصة أنه يشترط اجتياز اختبارات القدرات والمقابلة الشخصية، وفى حال ترشح أحد الطلاب ورسوبه فى الاختبار سيعود للترشيح على الرغبة التى تليها، كما سيستمر نظام دعم مصروفات الطلاب المتفوقين وغير القادرين أسوة بالأعوام الماضية، وسيؤثر انضمام «زويل» و»اليابانية « للتنسيق بشكل بسيط فى خريطة الحد الأدنى للقبول بكليات شعبتى العلوم والرياضة نظرا لأنها تستوعب أعدادا قليلة من الطلاب التزاما بمعايير الجودة.

 

وتستوعب جامعة زويل 450 طالبا فى مجال الهندسة بتخصصات «الهندسة البيئية وتكنولوجيا النانو والطاقة المتجددة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات» وفى مجال العلوم بتخصصات «العلوم الطبية الحيوية، علوم النانو، علوم المواد، وفيزياء الأرض والكون». وتتراوح مصروفات الطالب بين 100 الف إلى 150 ألف جنيه لا يتحملها كلها، حيث تسير الجامعة بمبدأ توفير التعليم للطلاب المتفوقين، وتشارك مؤسسات المجتمع المدنى فى تغطية مصروفات المتفوقين الذين اجتازوا الاختبارات.

 

وتستوعب الجامعة المصرية اليابانية ببرج العرب نحو 500 طالب فى برامج الهندسة و200 طالب فى برامج إدارة الأعمال، وتخصص منحا أيضا بدعم من مؤسسات المجتمع المدنى وتشترط أيضا اجتياز اختبارات القدرات، والتى تتم أيضا داخل الجامعة.

 

وفى سياق متصل بتنسيق الجامعات أكد د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى ما انفردت به «الأخبار» فى عددها الأربعاء الماضى فور إعلان نتيجة الثانوية العامة بانطلاق المرحلة الأولى للتنسيق 22 أغسطس الجارى، وفور انتهاء اختبارات القدرات المؤهلة للالتحاق بكليات الاعلام والفنون الجميلة والتطبيقية والتربية الرياضية والتربية النوعية والجامعات التكنولوجية، وقد وصل عدد الذين تقدموا حتى أمس إلى 80 ألف طالب وطالبة، ويستمر موقع التنسيق www.tansik.egypt.gov.eg، فى استقبال رغبات الطلاب حتى الخميس 20 أغسطس الجارى.

 

وقد تفقد الوزير أمس مكتب التنسيق بمقره الجديد بجامعة عين شمس بحضور د. محمود المتينى رئيس الجامعة والسيد عطا المشرف العام على التنسيق وأكد عبدالغفار على ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة لضمان سلامة الطلاب وأسرهم، وأشار إلى أن أعمال التنسيق تتم بشكل الكترونى بالكامل منذ سنوات وبنجاح، وهو ما يضمن سلامة الجميع، كما تم تجهيز مقر لاستقبال الطلاب المتقدمين للتنسيق بكل جامعة بحيث يتوجه كل طالب لأقرب جامعة لمقر سكنه، فى حالة وجود أى استفسارات أو طلبات.

 

وأضاف أنه تم تجهيز خطة العام الدراسى الجديد والتى تعتمد على نظام التعليم الهجين لزيادة الاعتماد على التعليم عن بعد، ومراعاة التخصصات الدراسية التى تتطلب دراسة عملية، وأوضح أنه تم تخصيص ٤٫٨ مليار جنيه لتطوير البنية التحتية التكنولوجية للجامعات وأشار إلى أن التداعيات التى نتجت عن جائحة كورونا أكدت أهمية الانتهاء من هذه الخطة فى أقرب وقت.
 

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا