أخر الأخبار

حوار| هنا شيحة: «شاهد عيان» ظُلم بسبب كورونا ورد فعلي سيكون عنيفًا عند التحرش

هنا شيحة
هنا شيحة


قدمت العديد من الأعمال المهمة في مسيرتها الفنية، كان بدأتها بمسلسل "حبنا الكبير"، وسينمائيًا من خلال فيلم "حب البنات" الذي شاركت فيه مع الفنانتان ليلى علوي وحنان ترك، لتكون بمثابة انطلاقتها في عالم التمثيل لتقدم بعدها العديد من الأعمال المهمة، وكانت آخر مسلسلاتها «شاهد عيان» الذي خاضت من خلال السباق الرمضاني الماضي مع الفنان حسن الرداد.

أنها الفنانة هنا شيحة التي ألتقتها «بوابة أخبار اليوم» وتحدثت معها عن كواليس مسلسلها «شاهد عيان» وكيف أثرت كورونا عليه وعلى حياتها، ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء اعتذارها عن مسلسل "لعبة النسيان" وتفاصيل أعمالها المقبلة.

- بدايةً.. كيف رأيتي ردود الأفعال على مسلسل الأخير «شاهد عيان»؟
لم يكن لدي أي توقعات نهائيًا، ولكنني رأيت بأن المسلسل عبارة عن حدوتة جديدة والدور الذي أقدمه من خلاله مختلف، كما أنه لأول مرة تكون هناك بطلة نراها تقوم بأشياء بنفسها، على عكس العادي بأن تعتمد البطلة في دورها على السرد أكثر، فدائمًا لا نرى الحدث ولكننا نسمع عنه في الحوار.
في مسلسل "شاهد عيان" نرى الحدث كاملًا، ونطرح العديد من التساؤلات، فالحدوتة كانت مؤثرة جدًا،وأنا شعرت بالقلق من الفكرة.

- لم تظهرين في كل حلقات المسلسل.. ألم ترفضي ذلك؟

خوفوني من العمل بسبب هذه النقطة، وقالوا لي: "مش هتظهري في كل الحلقات"، ولكنني رأيت أنه ليس من الضروري أن أظهر في كل الحلقات لأن قصة المسلسل تدور بهذا الشكل وأحداثها تتطلب ذلك.

- هل أثرت "كورونا" على المسلسل؟

من الممكن أن يكون االمسلسل نوعًا ما ظُلم؛ لأنه لم يكن يعرض على كل القنوات،وظُلم أيضًا في إنتاجه ليس تقصيرًا من الشركة المنتجة ولكن بسبب فيروس كورونا المستجد، فهناك جزء كبير من العمل كان المفترض أن يصور في الخارض بأكثر من دولةأوربية، وحسب السيناريومن الضروري التصوير في الخارج وتنفيذ مشاهد محددة، ولكن ظروف منع السفر والطيران حالت لتنفيذ هذه المشاهد واكتفينا بالتصوير في مصر، حتى أننا أوقفنا عمللمدة ١٥ يوم من أجل ظروف الكورونا، فجعل كل صناع العمل من مخرج ومؤلف ومدير تصوير وممثلين تحت ضغط كبير من 4/1 لـ 4/26.

- ولماذا لا تؤجلون عرض المسلسل مثل الكثير من الأعمال الأخرى لرمضان المقبل؟

لأن هناك عروض وقنوات ومنتج يتحمل مسؤولية ضخمة، وبيوت مفتوحة، وإذا قررنا الجلوس في المنزل ووقف التصوير "هنسف التراب" هنعمل ايه؟ كنا مضطرين نشتغل على الرغم إن هناك الكثيرين هاجمونا وقالوا: انتوابتشتغلوا ازاي؟انتم مبوظين الدنيا.

كمان احنا هنقعد في البيت اوالناس اللي بيوتها مفتوحة دي هتعمل إيه؟  لما يقعدوا في بيت هيكلوا منين، وبعدين احنا في هذه المهنة على باب الله، في شغل في فلوس مفيش شغل مفيش فلوس، لو قعدنا في البيت مين هيصرف علينا، فلازم نشتغل.

- ماذا عن تعاونك مع الفنان حسن الرداد؟

أنا وحسن لم نتقابل في المسلسل كثيرًا، فقط 5 أو 6 مشاهد علي الرغم من سير الأحداث بالتوازي خلال العمل وكانت مشاهدنا جيدة للغاية، وكان هناك كيميا حلوة بيننا، وأتمنىأن أقدم معه عملآخر ونمثل فيه مع بعض.

- ماذا ايضًا عن تجربة "اتفضلوا في الصالون"مع السيناريست عمرو محمود ياسين؟

عمرو محمود ياسين موهوب جدًا في هذه النوعية من الأعمال، ودائمًا أقول له:"يا عمرو انت عندك ملكة إنك تكتب حواديت تخص البنات وعلاقتهم ومشاعرهم وطريقه تفكرهم واحنا مش عندنا دا كتير"، وأرىأنه اشطر كاتب في هذه المنطقة.

أما عن تجربة "اتفضلوا في الصالون" حبيتها جدًا، وصعبت عليا دارين كشخصيه لأن نشأتها من البداية كانت خاطئة، وقد إيه كانت شايفة نفسها على كل الناس، إلي أن وصل بها الحال إلي أنها مبقتش عارفة تتجوز اللي هوا "اتفضلي أقعدي لا انتي اللي أقعدي عنسي" لإن الحياة عبارة عن خد وهات مش هات بس.

- ما هي الأعمال التي تابعتيها خلال الموسم؟

تابعت مسلسل "خيانة عهد" بسبب تواجد حلا شيحا مع الجميله يسرا،  و"لعبة النسيان" لـ دينا الشربيني وتابعت أعمال أصحابي المقربين،وجذبني جدًا فكرة ان يكون هناك مسلسل خيال علمي لأول مرة في مصر والوطن العربي "النهاية" ليوسف الشريف، و"الاختيار" طبعًا كنت أتابعه أنا وأولادي، خصوصًا في الأيام التي لم يكن بها تصوير، وأيضًا مسلسل "بـ١٠٠ وش" وعجبني جدًا.

- ما هي حقيقة إعتذارك عن مسلسل "لعبة النسيان" بسبب حجم الدور؟

لا نهائيًا، فاعتذاري جاء بسبب تعرضي للالتهاب في العصب الخامس،وكنت أشعر بأوجاع رهيبة، ولم أستطعالنزول من المنزل، وهما توقفوا عن العمل وانتظروني لمدة اسبوعين حتى أعود للتصوير، ولكنني لم أستطع أيضًا، فقولت لهم: "يا جماعة مش هينفع والديكور واقف وموقفه مسلسل صحبتي الأنتيم..أنا بعتذر عن المسلسل" ولكن الأمر ليس له أي علاقة بحجم الدور.

- كيف ترين الاهتمام بالمناصات الإلكترونية في الفترة الأخيرة؟

تجربة مهمة جدًا وهذه المنصات هي مستقبل الصناعة، ونحن نستطيع منافسة المنصات الاجنبية مثل "نيتفليكس"فلدينا "شاهد" و"واتش ات" و"فيو"، نحننمتلك فلات فورم قوية جدًا، وكلفترةتخرجمنصة جديدة، كما أنني أرى بأنها فرصة للعاملين في الصناعة بتوفير فرص أكبر للعمل، لأنها عبارة عنسوق وإنتاج ورواد للسينما والتلفزيون وقيام أعمال فنية، وأرى بأننا نحتاج أن نفتح هذه المنطقة على البحري.

- كيف تري عرض الأفلام الجديدة على المنصات الإلكترونية بدلًا من صالات السينما؟

المنتجون يخافون من طرح أفلامهم في صالات العرض السينمائية هذه الفترة، وهذا حقهم؛ لأن الفيلم إذا نزل في السوق مش هيجيب حقه، ولن يحقق الإيراداتالتي من المفرتض أن يحققها، فعلى سبيل المثال إذا نزل في وقت طبيعي من المفترض أن يحقق  50 مليون لن يحقق الـ10 مليون؛ وذلك لأن مواعيد السينما تغيرت وحفلة 10 لم تعد موجودة، وعدد الكراسي أصبحت ٢٥٪ ، وفي النهاية الفيلم يقاس بالشباك والشباك الآن ظالم.

- وهل ترين بأن المنتجون الذين سيطرحون أعمالهم في العيد المقبل يجازفون؟

بالتأكيد مجازفة ولكنه لابد من أن يكون هناك سينما على الساحة، إن العمل يطرح على المنصات الإلكترونية ليس شيئًا سيئًا بل على العكس فهو تشجيع لهذه الصناعة الجديدة، ولابد من أن نتأقلم مع الأوضاع بأي طريقة حتى نرى إلى أين سنذهب.

- هناك كلام عن وجود جزء ثاني من مسلسل "أرض النفاق"؟

كان هناك في فترة عرض المسلسل كلام عن وجود جزء جديد، ولكن الآن لا.

- ما الذي تغير في هنا شيحة بسبب فيروس كورونا؟

لم يتغير شئ كثيرًا، ولكنني عدت للقيام بأمور لم أفعلها منذ فترة طويلة، مثل قراءة الكتب، اللعب مع أولادي، ممارسة الرياضة، فرجعت أعمل الحاجات اللي مكنتش بعملها وبحبها.

- بعد تناول قضايا التحرش إعلاميًا.. هل سبق وأن تعرضتي للتحرش؟

لم أتعرض للتحرش، لأنني من الشخصيات التي تركز بزيادة في كل شئ جدًا، وبعرف ازاي أخلي بالي كويس أوي، ولدي منطقة معينة لا أسمح لأحد بأن يقرب منها منذ أن كنت صغيرة.

وإذا تعرضتي فماذا سيكون رد فعلك؟

رد فعلي سيكون عنيفًا لفظيًا وجسديًا، وقبل أن آخذه إلى القسم سيكون توفى.

لماذا تبتعدين عن السينما؟
الأمر ليس في يدي، فالسينما عرض وطلب، ومن الممكن أعمال تعرض علي لم تعجبني، ولكن اللي جاي أحلى.

وهل هناك أي أعمال معروضة عليكِ في الفترة الحالية؟

عندنا مشروع ولكن لم نتخذ قرار حتى الآن.