أخر الأخبار

استشاري الحقن المجهري: لا داعي للخوف والهلع من الحمل في زمن كورونا

استشاري الحقن المجهري: لا داعي للخوف والهلع من الحمل في زمن كورونا
استشاري الحقن المجهري: لا داعي للخوف والهلع من الحمل في زمن كورونا

قال الدكتور أحمد عاصم الملا إستشارى الحقن المجهرى والمناظير والأمراض النسائية، أن كثير من السيدات تعيش حالة من الهلع والرعب والخوف تزامنا مع إنتشار فيروس كورونا على مستوى العالم، خاصة إذا كانت حامل وتنتظر طفلا في تلك الفترة الزمنية، وتخشى النساء الحوامل من أنهن لديهن ضعف المناعة، ويواجهن خطر الإصابة بأشكال شديدة من العدوى الفيروسية وعلى رأسها عدوى "كوفيد 19"، مما يؤثر على حملهن من وجهة نظرهن.
وأكد الدكتور أحمد عاصم الملا أن، هناك من الإحتياطات والضوابط الصحية التى يجب أن تتخذها المرأة من أجل الحصول على صحة جيدة ومن ناحية أخرى الحصول على حمل ومولود سليم، وذلك من خلال، ويمكن الحفاظ على روتين رعاية ما قبل الولادة من خلال إجراء فحص الموجات فوق الصوتية، واختبارات الدم المجدولة من العناية الواجبة، مع تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.
وأضاف الدكتور أحمد عاصم الملا أن أفضل شيء يمكن القيام به هو اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للوقاية من الإصابة بفيروس كوفيد-19، قائلا: إذا كنتِ حاملاً أو أنجبت منذ فترة وجيزة وتشعرين بالمرض، فحينها يجب الحصول على رعاية طبية فوراً والالتزام بتعليمات الطبيب المعالج.
وأشار الدكتور أحمد عاصم الملا يجب على النساء الحوامل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة تمارين رياضية سهلة التنفيذ بعضا من أفضل الأمور، التي يمكنك القيام بها للحمل السلس، كما إن الأطعمة المغذية والممارسات البسيطة مثل اليوجا والتأمل مفيدة للنساء الحوامل، لكن أهم عامل من بين كل تلك الأمور المحافظة على الصحة العقلية والنفسية، قائلا: كلما تملكتك أفكار أو مخاوف سلبية، عليك الحرص على التواصل مع أحبائك وشحن ذاتك بالإيجابية.

 


 

ترشيحاتنا