[x]

خبيرة في تنمية المجتمع: يوسف الشريف أوجع من تخلوا عن مبادئهم من أجل الشهرة

يوسف الشريف
يوسف الشريف

 

 

في الماضي كان الأهالي يغلقون التلفاز عندما يظهر على الشاشة بعض المشاهد المخلة للآداب العامة والإيحاءات الجنسية، وبعض أولياء الأمور قد لا يدركون ذلك؛ فتتأذى مشاعر أطفالهم ويخدش حيائهم وتثار شهوات المراهقين. 

 

قالت خبيرة تنمية المجتمع واستشاري العلاقات الأسرية د.ندى الجميعي، إن التليفزيون يدخل جميع المنازل وقد يساهم في تعلم المبادئ الصحيحة من الأفلام والمسلسلات الهادفة التي يشاهدها جميع أفراد الأسرة دون إيذاء نفسي أو حرج، مضيفة أن هناك بعض الأفلام التي تخلو من الحياء وتثير الشهوات وقد أدى وجودها إلى ظهور بعض حالات التحرش والمثلية الجنسية الناتجة عن خلل نفسي وتنشئة اجتماعية غير مهيأة لتربية الأطفال، نتج عنها شباب غير سوي، وتفكيره ينصب على التجربة الجنسية لتقليد بعض الأفلام. 

 

وأكدت «الجميعي» أنه لا قيمة لآراء من يعترضون على طاعة الله عز وجل، فهنا تكمن الحرية المطلقة، منوهة إلى الفنان يوسف الشريف لم يؤذي أحدا فهو «حر ما لم يضر» وإنما الإثم الوحيد الذي فعله يوسف الشريف من وجهة نظر منتقديه أنه أوجع من تخلى عن مبادئه من أجل الشهرة والمال، فشنوا الهجوم عليه وهم أعلم في دواخلهم إنه على حق ويسير في طريق مستقيم، ولكن عليهم أن يثبتوا العكس حتى لا يتعروا إمام أنفسهم وأمام  الناس، فالدين له ثوابت لا جدال فيها وعلى الجميع أن يتبعها، فمن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب.

 

ويذكر أن كان عدد من المخرجين والفنانين قد شنوا هجوما على الفنان يوسف الشريف بعد تصريحاته الأخيرة والتي أكد خلالها أنه يرفض تقديم مشاهد ساخنة أو ملامسة الفنانات أو تقديم أي دور عكس مبادئه .



ترشيحاتنا