بسبب تصريحاته عن فتح المساجد| إعفاء متحدث الأوقاف من عمله

 وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

قرر وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إعفاء المتحدث الرسمي للأوقاف الدكتور أحمد القاضي، من كونه متحدثا باسمها، لإدلائه بتصريحات لا تمثل الوزارة دون الرجوع إليها .

جاء ذلك بعد تصريح القاضي، بأن الأوقاف تدرس مقترح فتح المساجد في شهر رمضان لأداء صلاة التراويح، وهي قرارات غير مدروسة ليست من شأنه.

وأكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أنه لا مجال على الإطلاق لرفع تعليق إقامة الجمع والجماعات بما في ذلك صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك.

وأضاف أنه لا مجال لفتح المساجد خلال الشهر الكريم مراعاة للمصلحة الشرعية المعتبرة، التي تجعل من الحفاظ على النفس البشرية منطلقًا أصيلًا في كل ما تتخذه الوزارة من قرارات، كما أن فكرة إقامة التراويح في المساجد هذا العام غير قائمة لا بمصلين ولا بدون مصلين، قائلا: «الساجد قبل المساجد، ودفع المفسدة وهي احتمال هلاك الأنفس مقدم على مصلحة الذهاب إلى المسجد».

 

 

وكان الإعلامي أحمد موسى، اقترح خلال برنامجه فكرة فتح المساجد لأداء صلاة التراويح للأئمة والخطباء بدون مصلين من الجمهور.

 

 

 

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا