حكم جديد ضد الفنان أحمد عبدالله لصالح طليقته السورية

 الفنان أحمد عبدالله
الفنان أحمد عبدالله

قضت محكمة جنح مستأنف أكتوبر، بقبول المعارضة الاستئنافية المقدمة من دفاع الفنان أحمد عبد الله، على حكم حبسه عامين في قضية إيصال أمانة لصالح طليقته الفنانة سارة نخلة، شكلًا وفي الموضوع بتأييد الحكم.

كانت محكمة جنح أكتوبر، قد قضت في وقت سابق، بحبس الفنان أحمد عبدالله محمود، نجل الفنان الراحل عبدالله محمود، لمدة عامين، في الدعوى المقامة ضده من زوجته السابقة الفنانة السورية سارة جهاد نخلة، في اتهامه بخيانة الأمانة.

وقال محامي نخله، إن حكما غيابيا صدر على الفنان ومن ثم قام بعمل معارضة عليه وتم رفضها وتأييد الحكم عليه.

وقبلت محكمة جنح الدقي، في وقت سابق، المعارضة المقدمة من جانب الفنان أحمد عبدالله محمود، على حكم حبسه 3 أشهر، شكلًا وفى الموضوع بإلغاء الحكم المعارض فيه وبرأته مما هو منسوب إليه.

وقررت المحكمة، برئاسة المستشار أحمد عبدالجيد وسكرتارية ضياء صبحى، برفض الدعوى المدنية.

البداية عندما حررت الفنانة سارة نخلة في 26 أكتوبر الماضي، المحضر رقم 16125 جنح الدقي لسنة 2018، اتهمت فيه زوجها بالتعدي عليها بالضرب، وأحالت النيابة العامة القضية إلى محكمة الجنح التي عاقبته بالحبس 3 أشهر.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي