المنتخب الأوليمبي يرفع شعار «شباب مصر ضد الكسر» في موقعة الثلاثاء

 بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما
بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما

لا صوت يعلو في معسكر المنتخب الأوليمبي فوق صوت ضرورة حسم لقاء نصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما المقرر أن يخوضه الفراعنة الثلاثاء المقبل من أجل ضرب عصفورين بحجر واحد الأول التأهل لنهائي البطولة التي تستضيفها مصر في الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر الماضي والثاني حسم التأهل إلى اوليمبياد طوكيو 2020 مباشرة.

ويسعى المنتخب الأوليمبي بقيادة مدربه القدير شوقي غريب للفوز بمباراة الثلاثاء المقبل لحسم بطاقة التأهل لأولمبياد طوكيو 2020 للمرة الثانية عشرة في تاريخ الفراعنة حيث  يتأهل طرفا النهائي مباشرة ويلتقي الخاسران في مباراتي نصف النهائي لتحديد صاحب المركز الثالث في مباراة الجمعة المقبل ليلحق بطرفي النهائي الذي يقام في الثامنة مساء نفس اليوم بإستاد القاهرة الدولي.

ويراهن «شوقي» غريب المدير الفني للفراعنة الصغار على سلاحي الأرض والجمهور لتحقيق حلم التأهل لنهائي البطولة واقتناص بطاقة الاوليمبياد الياباني بجانب كتيبة من اللاعبين المقاتلين الذين أثبتوا جدارتهم في دور المجموعات وظهروا بشكل رائع في المباريات الثلاث بداية من موقعة مالي التي حسمها المصريون في الافتتاح بهدف «البلدوزر»  مصطفى محمد والمعركة الكروية حامية الوطيس مع نجوم غانا السوداء بالفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، سجل فيها للفراعنة مصطفى محمد ورمضان صبحي وأحمد ياسر ريان. ويعكف الجهاز الفني للمنتخب الأوليمبي والذي يضم بجانب شوقي غريب المدير الفني معتمد جمال مدربا عاما ومحمد شوقي ووائل رياض شيتوس مدربين وأسامة عبد الكريم مدربا للحراس والدكتور علاء عبد العزيز مديرا للمنتخب على تجهيز اللاعبين نفسيا وبدنيا للتعامل مع الضغوط المصاحبة للمباراة واللعب على نقاط ضعف المنافس من خلال متابعة مبارياته بالمجموعة الثانية التي احتضنها إستاد السلام.

ووضع الجهاز الفني برنامجا تدريبياً مكثفا للارتقاء بالنواحي البدنية والخططية قبل موقعة نصف النهائي مع ضرورة التمركز الجيد سواء في الهجمات المرتدة للمنافس أو داخل منطقة جزاء الفراعنة للتعامل مع القوة البدنية الهائلة التي يستخدمها المنافس في الكرات المشتركة.

وحذر غريب لاعبيه من الاستعجال في إنهاء الهجمات مع ضرورة التحرك السريع خلف مدافعي الفريق المنافس وإرسال الكرات العرضية من الطرفين المتألقين في البطولة كريم العراقي يمينا وأحمد فتوح يسارا والذي يشكل جبهة نارية مع رمضان صبحي قائد المنتخب الذي يقدم عروضا قوية مع البلدوزر مصطفى محمد.

ومن المنتظر أن يعتمد شوقي غريب على نفس التشكيل الذي بدأ به البطولة في مباراة الحسم بوجود محمد صبحي في حراسة المرمى أمامه الثلاثي محمد عبد السلام وأسامة جلال وأحمد رمضان بيكهام في الدفاع وكريم العراقي في الجبهة اليمنى وأحمد فتوح في الجبهة اليسرى وأكرم توفيق ورمضان صبحي وعمار حمدى وصلاح محسن في الوسط ومصطفى محمد فى الهجوم. 

وتعاهد لاعبو منتخب مصر الأوليمبي مع جهازهم الفني على حسم التأهل من مباراة نصف النهائي وعدم تكرار سيناريو جيل 2012 الذي صعد لاوليمبياد لندن بالحصول على المركز الثالث في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها المغرب بالفوز على السنغال. 

ويرفع لاعبو المنتخب الأوليمبي « شباب مصر ضد الكسر» في موقعة الثلاثاء من أجل حصد لقب البطولة وبطاقة الاوليمبياد مؤكدين أن التركيز في التدريبات وتنفيذ تعليمات الجهاز الفني سيمنح الفراعنة بطاقة التأهل مع دعم الجماهير الكبير المتوقع حضوره في اللقاء. 

على صعيد آخر.. رفعت اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة المحاسب عمرو الجنايني رئيس اتحاد الكرة وحسام الزناتى مدير عام البطولة حالة الطوارئ القصوى لظهور ستادي القاهرة والسلام اللذين يستضيفان مباراتي نصف النهائي في أبهى صورة خاصة مع توقع حضور جماهيري كبير لقاء الفراعنة لحسم بطاقة التأهل للاوليمبياد بعيدا عن الدخول في مباراة الفرصة الأخيرة.

وشدد عمرو الجنايني على أهمية ظهور ستادى المباراتين في أبهى صورة مثلما حدث فى دور المجموعات مع وضع تسهيلات كبيرة لدخول الجماهير وخروجها دون ازدحام للتأكيد على صورة مصر الحضارية مؤكدا أن التنسيق مع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة مستمر دائما من أجل التجهيز لحفل الختام متمنيا أن يكون المنتخب المصري الفائز باللقب والمتأهل للاوليمبياد حتى تكتمل الصورة الجميلة ويزيل تعب القائمين على البطولة.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا