الأحد.. شهب الأسديات تغزو سماء الأرض

شهب الأسديات
شهب الأسديات

تشهد سماء الأرض يومي 18-17 نوفمبر 2019، سقوط ما يعرف بشهب الأسديات، وقد سميت بهذا الاسم لتساقط كمية من الشهب، كما لو كانت آتية من برج الأسد، فيصل عدد الشهب في هذه الزخة إلى  نحو 15 شهابا في الساعة وقت الذروة.

وأوضح رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، الدكتور أشرف تادروس، أن هذه  الزخة من الزخات الفريدة من نوعها حيث لها دورة كل 33 سنة، وقد يصل عدد الشهب فيها إلى المئات في الساعة الواحدة، وقد حدث هذا عام 2001، تنتج شهب الأسديات عن طريق الحطام الغباري لمذنب تمبل-تتل الذي تم اكتشافه عام 1865.

وتسقط هذه الشهب سنويا من 6 إلى 30 نوفمبر، وتبلغ ذروتها في ليلة 17 وحتى بزوغ فجر يوم 18 نوفمبر، و سيكون أفضل مشاهدة من مكان مظلم تماما بعيدًا عن أضواء المدينة بشرط صفاء السماء وخلوها من السحب وبخار الماء وقت الرصد.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا