خاص| دبلوماسي: خطة أردوغان هي أن يكون المتحدث الرسمي للعالمين العربي والإسلامي

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان

قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، إن خطة الرئيس رجب طيب أردوغان هي أن يكون المتحدث الرسمي للعالمين العربي والإسلامي، وهي إحدى الأهداف الخفية للغزو التركي للأراضي السورية، معتبرًا أن خطته تفشل بسبب انتصار الجيش السوري هناك في الصراع المستمر منذ عام 2011.

وأضاف هريدي، في معرض حديثه عن أهداف العملية العسكرية التركية الأخيرة في سوريا، أن أردوغان يهدف أيضًا إلى عرقلة التسوية السياسية في سوريا، مشيرًا إلى أن الرئيس التركي قام بتشكيل ما يُسمى بالجيش الوطني السوري، قبل أسابيع من بدء الغزو العسكري في سوريا

وتحدث الدبلوماسي المصري السابق، في تصريحاته لـ"بوابة أخبار اليوم"، عن أن عناصر هذا الجيش يوجد بها عناصر من جبهة النصرة الإرهابية.

وبدأت تركيا عمليتها العسكرية شمال شرق سوريا في التاسع من شهر أكتوبر الجاري، وتوصلت تركيا إلى هدنةٍ لمدة خمسة أيام يوم الخميس الماضي مع الولايات المتحدة، لكن الرئيس التركي أردوغان قال اليوم إن قواته ستستأنف العملية العسكرية مرةً أخرى، إذا لم يُنفذ اتفاقية الهدنة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا