«تقييم شنغهاي»: الجامعة البريطانية بمصر تحصد المركز الأول في الفيزياء

محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية
محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية

أعلن تقييم شنغهاي الدولي للفيزياء الصادر أمس عن العام 2019 حصول الجامعة البريطانية في مصر، على المركز الأول في الفيزياء، للعام الثالث على التوالي.

وأكد تقرير شنغهاي الدولي للفيزياء عن هذا العام تقلص عدد الجامعات المصرية المصنفة ضمن أفضل خمسمائة جامعة لتصل إلى ثلاث جامعات، ليهبط العدد عما كان عليه في تصنيف عام 2018 والذي تضمن أربع جامعات، وست في تصنيف 2017، وبذلك بقيت الجامعة البريطانية في جميع السنوات الثلاث على القمة في الفيزياء.

من جهته هنأ محمد فريد خميس، رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية فى مصر، رئيس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بحصول الجامعة على المركز الأول فى مجال الفيزياء للعام الثالث على التوالي طبقاً لتصنيف شنغهاى، مؤكدا استمرار مجلس الأمناء فى دعم مسيرة البحث العلمى بالجامعة لما لذلك من أثر إيجابى على منظومة التقدم العلمى ومسيرة التنمية.

وأكد الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر أن النهوض بالبحث العلمي يرفع من سمعة مصر العملية ومؤسساتنا البحثية ويربطها بالمجتمع العلمي العالمي، ويزيد من ثقل الدولة في المحيط العالمي كدولة لها وزنها المشارك في إنتاج المعرفة الخاصة بالمواضيع التي تتطرق إليها مؤسسات الدول المتقدمة علميا وفكريا وحضاريا، مما يعزز الثقة بالنسبة لوضع مصر وإحترام وزنها، وهو ما يساعد على الاستثمار بها.

وأضاف حمد : "تضم الجامعة البريطانية 12 مركزا بحثيا متخصصاً ومركزين للدراسات الخدمية ومركزين للدراسات السياسية، بالإضافة لمركز الفزياء النظرية الذى يضم خبراء لهم أبحاث هامة ونشر علمى متميز أشاد به تصنيف شنغهاي.

وأوضح الدكتور عمرو الزنط، رئيس مركز الفيزياء النظرية بالجامعة البريطانية أن المركز يضم نخبة من العلماء المصريين والأجانب بالإضافة إلى برامج الزيارات العلمية للأكاديميين من داخل وخارج البلاد خلال العام الحالي والماضى، فمثلا زار المركز علماء من جامعات ومراكز بحوث علمية فى إيطاليا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وجنوب إفريقيا.
 


ترشيحاتنا