تعرف على أسباب الإصابة بالفشل الكلوي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

يحتوي جسم الإنسان على كليتين بحجم قبضة اليد، تقعان بالقرب من منتصف الظهر أسفل القفص الصدري مباشرة، وداخل كل كلية هنالك ما يقارب مليونًا من الهياكل الصغيرة تسمى النفرون (الكُلْيُوْن)، يقوم النفرون بتصفية الدم ويزيل السموم والمياه الزائدة من خلال تحولها إلى بول، ثم يتدفق البول من خلال أنابيب تسمى الحالب، فيذهب إلى المثانة التي تخزن البول حتى يقوم الشخص بإخراجه، وكذلك تقوم الكلى الصحية بإفراز هرمونات تبقي العظام قوية والدم صحي.

والكلى تعد من أهم أعضاء الجسم التي تخلصه من السموم المتراكمة داخله عن طريق عملية التبول،  فالكلي  تقوم بتنقية الدم وتطهيره وطرد جميع السموم في الجسم، وهناك العديد من الأسباب التي تزيد من نسبة الإصابة بالفشل الكلوي و حدوث مشكلة في الكلي وخلل في عملية التبول نتيجة لتلك المشكلة فنجد أن هذا الشخص معرض للإصابة بالفشل الكلوي الذي يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية وفي حالة عدم الاهتمام بالعلاج نجد أن هذا الشخص معرض للوفاة في أي لحظة نتيجة لتراكم السموم في الجسم.

والإصابة بالفشل الكلوي تعد من الأمور أو من الأمراض التي تتسبب في فقدان الكلى القدرة على التخلص من السموم المتراكمة داخل الجسم، ونفايات الدم، ولذا يجب توخي الحذر ومعرفة الأسباب المؤدية لذلك وهناك العديد من الاسباب المؤدية للإصابة بالفشل الكلوي ومنها:"

أسباب الفشل الكلوى
 
ـــ  الإكثار من تناول المسكنات فهي من أبرز الأسباب التي تزيد من فرص الإصابة بالفشل الكلوي، ولذا عليك تجنب ذلك عن طريق التقليل من تناول المسكنات.

ــ ترجع الإصابة ببعض الأمراض المزمنة وكالسكر والضغط والكولسترول من أسباب تعرض الكلي لبعض المشاكل وزيادة فرص الإصابة بالفشل الكلوي.

ــ الأشخاص المصابون بارتفاع في نسبة ضغط الدم، هم الأكثر عرضة للإصابة بالفشل الكلوي.

ـــ الإصابة بالجفاف نتيجة عدم تناول السوائل الكافية لجسم الإنسان، من أبرز الأسباب التي تزيد من فرص الإصابة بالفشل الكلوي، ولذا عليك تناول 3 لتر من الماء يوميا للحفاظ علي صحة الكلي.

ــ الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، والسمنة المفرطة  يكونون أكثر عرضة للإصابة بالفشل الكلوي، وهذا الأمر يرجع إلى أن السمنة المفرطة من أبرز الأسباب.

وزيادة الوزن تزيد من نشاط الجهاز العصبي الودي والهرمونات التي تؤدي إلى زيادة احتباس الصوديوم وارتفاع ضغط الدم؛ ويضعف الوزن الزائد قدرة الجسم على نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلايا ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسكري ، وهناك 1.9 مليار بالغ يعانون من زيادة الوزن أو البدانة على مستوى العالم، ويعاني نحو 4 من كل 10 بالغين من زيادة الوزن، فيما يعاني نحو واحد من كل 10 بالغين من البدانة، وهي حالة يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري ومشاكل المفاصل وبعض أنواع السرطان بالإضافة إلى متاعب الكلى.

الأعراض
عادة لا يشعر مريض الكلى بالأعراض إلا إذا وصل إلى المراحل المتقدمة، وتشمل الأعراض الاتية :"

التعب طوال الوقت. تقوم الكلى الطبيعية بإنتاج هرمون إريثروبويتين (الذي يكون كريات الدم الحمراء)، فإذا تضررت الكلى يتأثر تكوين الدم ويصاب الشخص بالأنيميا التي بدورها تسبب الشعور بالتعب والبرد.
ضيق في التنفس حتى بعد الجهد البسيط: وذلك إما بسبب تجمع السوائل في الرئتين أو بسبب الأنيميا.
الشعور بالضعف أو الدوار.
تشوش بالتفكير.
الشعور بحكة شديدة.
تورم في اليدين أو القدمين أو الوجه: وذلك لأن السوائل التي يفترض أن تخرجها الكلى تبقى في الدم.
الشعور بطعم غريب في الفم يشبه طعم المعادن: وذلك بسبب تجمع المواد الضارة في الدم.
رائحة الفم الكريهة.
اضطراب في المعدة والشعور بالغثيان أو القيء، وفقدان الشهية.
ظهور فقاعات مع البول: بسبب وجود بروتين في البول.
عندما يكون البول داكن اللون، أو يحتوي على الدم.
آلام أسفل الظهر ليس من علامات مرض الكلى، حيث إن الكليتان فوق الخصر في الجزء الخلفي من الجسم.
 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم