عقب توقف الخدمة.. تعرف على حقيقة رسالة فيسبوك «الخادعة»

فيسبوك
فيسبوك

نفت شركة فيسبوك، مالكة أكبر خدمة للتواصل الاجتماعي حول العالم، أن تكون الخدمة التي تعرضت لعطل فني الأربعاء 13 مارس، وما صاحبه من آثار بتوقف الخدمة أيضا على انستجرام، سببه هجمة إلكترونية من نوع هجمات حجب الخدمة المعروفة بـ DDoS.

 

وقد جاء ذلك بعد أن أعلن عدد كبير من مستخدمي الخدمة حول العالم، والبالغ عددهم نحو 2.2  مليار شهريا، عن توقف الخدمة بشكل مفاجئ، ومواجهة صعوبات بالغة في الدخول للموقع، أو نشر تعليقات جديدة، أو حتى التعليق على منشورات سابقة.

 

وعقب العطل الذي أصاب فيسبوك وانستجرام، انتشرت رسالة بين المستخدمين على فيسبوك ماسنجر، خادعة ولا تمت للخلل أو الشركة بصلة، و قام آلاف المستخدمين بإعادة إرسالها للكثير من أصدقائهم عبر ماسنجر، وذلك خوفاً على حساباتهم الشخصية، خاصة وأنها تزامنت مع ظهور العطل، وتقول الرسالة " مرحبا أن مارك زوكربيرج مدير فيسبوك.. هذه الرسالة هي إعلام جميع مستخدمينا أن خوادمنا كانت مزدحمة للغاية في الآونة الأخيرة ، لذلك نحن نطلب منك مساعدتك لحل هذه المشكلة، ونطلب من المستخدمين النشطين إعادة توجيه هذه الرسالة إلى كل من الأشخاص الموجودين في قائمة جهات الاتصال الخاصة بك من أجل تأكيد مستخدمي Facebook النشطين".

 

وتحذر الرسالة المخادعة من توقف حسابك الشخصي إذا لم تقم بإرسال هذه الرسالة إلى جميع جهات الاتصال الخاصة بك على فيسبوك،كما سيبقى حسابك غير نشط ، لافتة الرسالة إلى أنه سيتم تحديث هاتفك الذكي خلال الـ 24 ساعة القادمة ، وسيكون له تصميم جديد ولون جديد للدردشة، وسيقوم فيسبوك Facebook، بتحديث الخدمة من الساعة 23:00 مساءً. حتى الساعة 05:00 صباحًا في هذا اليوم إذا لم تقم بإرسال هذا إلى جميع جهات الاتصال الخاصة بك سيتم إلغاء التحديث ولن يكون لديك إمكانية للدردشة مع رسائل الفيسبوك الخاصة بك.

 

ويصاحب الرسالة الخادعة، مقطع فيديو، لمالك ومؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرج، لإضفاء مزيد من المصداقية على الرسالة، وخداع أكبر عدد من المستخدمين.

 

يأني هذا في الوقت الذي لم يصدر فيه عن فيسبوك، سوى بيان مقتضب، قالت فيه : " نحن على علم بأن بعض المستخدمين حول العالم يواجهون صعوبات في استخدام التطبيق، ونعمل على حل المشكلة في أقرب وقت ممكن".

 

والجدير بالذكر أن فيسبوك بالفعل بدأت في تدارك أسباب العطل، وإصلاح الخلل الفني، وقد بدأت الخدمة تعود تدريجيا ببعض الدول حول العالم.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم