بعد تثبيت تمثال بـ«مسمارين».. تضارب في تصريحات محافظ سوهاج ووزارة الأثار

متحف سوهاج القومي
متحف سوهاج القومي

 

نفى الدكتور أحمد الأنصاري محافظ سوهاج، علمه بأثرية القطعة المعلقة بـ «شناكل» في حائط بمتحف سوهاج القومي، بواسطة مسامير حديدية من الصلب، قائلا: "لا أستطيع أن أفتى حول أثرية القطعة المثبتة بمسامير في متحف سوهاج القومي، وعلمي أن هذه القطع مستنسخة".


وأضاف الأنصاري، في مداخلة هاتفية لبرنامج « مساء دي ام سي» مع الإعلامية إيمان الحصري، أن بعض القطع الموجودة بمتحف سوهاج، مجرد نسخ من القطع الأصلية، مؤكدا أنه سيفتح تحقيقًا في الواقعة، وأنه قام بالتواصل مع وزارة الآثار وتم إرسال الصور المتداولة لهم لكي يتم التحقق منها، وفي انتظار الرد الرسمي منهم على ذلك.


وكانت وزارة الآثار، قد أعلنت في بيان افتتاح متحف سوهاج القومي في أغسطس 2018، وعرض 945 قطعة أثرية من حفائر المواقع الأثرية بالمحافظة من بينها بعض القطع الأثرية التي تم اختيارها بعناية لتتفق مع العرض المتحفي لمتحف سوهاج، ومنها قطع من متحف الفن الإسلامي بباب الخلق والمتحف المصري بالتحرير، ومتحف النسيج بشارع المعز.


وكانت إلهام صلاح، رئيس قطاع المتاحف، أوضحت من قبل أن المتحف يتكون من بدروم يضم عددًا من القطع الأثرية التي تستعرض الفكر الديني عند قدماء المصريين وفكرة البعث والخلود، وكذلك عبادة الحج في العصور الفرعونية والقبطية والإسلامية.


أما الدور الأرضي يضم تماثيل وقطع أثرية لملوك الأسرتين الأولي والثانية، و كذلك قطع أثرية معظمها من نتاج الحفائر الأثرية بالمحافظة وبعضها تم نقلها من المتحف المصري بالتحرير، وجاير أندرسون والمتحف القبطي ومتحف الفن الإسلامي، لتحكي تاريخ المحافظة منذ أقدم العصور وخاصة عصر الأسرتين الأولى والثانية، بالإضافة إلى التطرق للتراث الشعبي بالمحافظة وإلقاء الضوء على عادات وتقاليد الأسرة بها، وكذلك بعض الصناعات التي اشتهرت بها المحافظة ومنها صناعة النسيج بمدينة أخميم. 

 


إقرأ أيضاً: بالصور| جدل بعد تثبيت رأس تمثال رمسيس الثاني بـ«مسمارين»


ترشيحاتنا