بالصور| جدل بعد تثبيت رأس تمثال رمسيس الثاني بـ«مسمارين»

تمثال رمسيس
تمثال رمسيس

أثارت صور لقطع أثرية مثبتة بمسامير معروضة في متحف سوهاج القومي، جدل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد نشر الصور التي تسببت في غضب عدد كبير من محبي الآثار.

 

 

واستنكر كثيرون ما يحدث للآثار المصرية، لافتين إلى أن المتحف جرى افتتاحه في أغسطس الماضي، بتكلفة 72 مليون جنيه، لتثبت قطعة أثرية في نهاية الأمر بمسامير وكانات حديدية.

 

 

القطع هى رأسين لتمثال رمسيس الثاني، ولوحتين حجريتين جنائزيتين كان يقدمهم المتوفى للإله أوزوريس بأبيدوس، وعلل البعض تثبيتها بهذه الطريقه إلى أنه لا يوجد حل لتثبيت القطع الأثرية إلا بهذه الطريقة لتجنب سقوطها على الأرض من أعلى القواعد الموضوعة أعلاها، وأنها مثبته بهذه الطريقه منذ افتتاح المتحف في 12 أغسطس الماضي، ومن الواضح أن جميع الجهات المختصة لا ترى مشكلة أو خطرا على الآثار من تثبيتها بالمسامير.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم